تزويج قادة تنظيم "داعش" يقود شابة ألمانية إلى القضاء

تزويج قادة تنظيم "داعش" يقود شابة ألمانية إلى القضاء

بدأت أمس الجمعة محاكمة امرأة ألمانية-سورية في ألمانيا بتهمت ترتيب زيجات لتنظيم داعش.

واعترفت المتهمة أمام محكمة تسيله الألمانية بأنها سافرت إلى سورية مع زوجها عام 2014، معربة عن ندمها عن القيام بهذه الرحلة، ونأت بنفسها عن التنظيم.

وذكر الدفاع أنه لا يوجد دليل يدعم الاتهام بأن موكلته قامت بتجنيد نساء من ألمانيا للزواج من مقاتلي داعش، نافية وجود ما يسمى بـ"شبكة الأخوات".

وتواجه المرأة اتهامات بالانتماء إلى منظمة إرهابية وانتهاك قانون مراقبة أسلحة الحرب الألمانية، لأنها متهمة بامتلاك سلاحين كلاشينكوف وقنبلة يدوية أثناء وجودها في سورية.

وبحسب بيانات الادعاء العام، سافرت المتهمة إلى سورية لدعم تنظيم داعش في تمرده المسلح، وانتمت إلى شبكة نسائية تسعى لجلب نساء أخريات من ألمانيا إلى التنظيم.

وتلا الادعاء رسائل عبر تطبيق "واتس آب" في اليوم الأول من المحاكمة، والتي تظهر فيها المتهمة (30 عاما) وهي تشجع أُخريات على الانضمام إليها وتثني على الحياة في كنف التنظيم. وأضاف الادعاء أنها أشادت بمن مات من أجل الجماعة الإرهابية كشهداء.

وفي حال إدانتها، ستواجه المتهمة عقوبة السجن لمدة تصل إلى 10 أعوام.