قانون جديد يقضي بتجريم تصوير النساء من أسفل التنانير

قانون جديد يقضي بتجريم تصوير النساء من أسفل التنانير

وافق البرلمان الألماني الجمعة على تعديل تشريعي يقضي بتجريم تصوير أسفل تنانير النساء أو منطقة فتحة العنق خلسة. كما يجرم التعديل الجديد تصوير وفيات الحوادث.

ولم يكن التصوير أسفل التنانير خلسة جريمة من قبل في ألمانيا، لكن وفقا للتعديل الجديد، سيواجه الجاني عقوبة الغرامة أو السجن لمدة تصل إلى عامين، وهي نفس العقوبة التي سيواجهها مستقبلا من يقوم بتصوير وفيات الحوادث. وكان القانون يجرم فقط من قبل تصوير ضحايا الحوادث الأحياء.

وقالت وزيرة العدل الألمانية، كريستينه لامبرشت: "مثل هذه التجاوزات لم تعد مقبولة"، مضيفة أن التصوير أسفل التنانير أو منطقة فتحة العنق انتهاك وقح للخصوصية، مشيرة إلى أن تصوير ضحايا الحوادث ينافي الاخلاق الانسانية، وقالت: "علينا أن نعفي أسر الضحايا من المعاناة الإضافية التي تحدث لهم عند نشر صور لوالديهم أو أطفالهم المتوفين".