هاري وميغان يفقدان لقب "السمو الملكي" والحصول على أموال عامة

هاري وميغان يفقدان لقب "السمو الملكي" والحصول على أموال عامة

لن يستخدم الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل بعد الآن لقبيهما الملكيين، ولن يحصلا على أموال عامة وفقا لما أعلنه قصر باكنغهام في بيان.

جاء الإعلان داخل العائلة الملكية البريطانية بعد كشف دوقي ساكس، الأسبوع الماضي، رغبتهما التنحي عن أدوارهما الملكية والاستقلال ماديا.

وأكدت الملكة إليزابيث الثانية، جدة الأمير هاري وملكة البلاد، في بيان شخصي غير معتاد أن "هاري وميغان، وابنهما ارشي، سيكونون أفرادا محبوبين للغاية في الأسرة".

وأوضحت الملكة أنها تدعم رغبة الأمير وزوجته في حياة أكثر استقلالية، وعبرت عن امتنانها للثنائي على "تكريس جهودهما في تمثيل الملكية في بريطانيا ودول أخرى".

بينما كشف القصر الملكي، في بيان آخر، أن الأمير هاري وزوجته يعربان عن امتنانهما للملكة وباقي أفراد الأسرة الملكية على دعمهم المستمر في هذه المرحلة الجديدة من الحياة.

ويعني الاتفاق، الذي تم التوصل إليه وسيطبق اعتبارا من الربيع المقبل، ابتعاد الأمير هاري وزوجته عن الالتزامات الملكي، لذا فانهما لن يحصلا على أموال عامة للالتزامات الملكية.

وأثار الأمير هاري وميغان ضجة كبيرة عندما اعلنا، عبر موقعهما الإلكتروني الجديد ودون إخطار مسبق، أنها يرغبان في التخلي عن المهام الملكية والاستقلال ماديا وقضاء وقتهما في أمريكا الشمالية.