سيارات أجرة بدون سائق .. "فأر تجارب" في الصين

سيارات أجرة بدون سائق .. "فأر تجارب" في الصين

هل تجرؤ على ركوب سيارة أجرة بدون سائق؟ في الصين، من الممكن بالفعل، وذلك بفضل "سيارات الأجرة الروبوتية!"، وهي سيارات بدون سائق بدأت تستخدم برامج تجريبية تسعى لاكتساب خبرات لمواصلة التطوير وتحسين أداء السيارات ذاتية القيادة.

فقد حصلت شركة سيارات النقل التشاركي متعددة الجنسيات "ديدي (Didi)، مؤخرا، على تصاريح من حكومة شنغهاي لاختبار المركبات ذاتية الحكم في منطقة مخصصة لها، وهي بصدد الحصول على تصاريح إطلاق "سيارات أجرة روبوتبة".

وقال رئيس مكتب ديدي للتكنولوجيا، بو تشانج، للصحافة: "ما زلنا بحاجة إلى الحصول على بعض التصاريح، لكننا نقدر أنه بحلول نهاية العام سيكون كل شيء جاهزا"، وذلك في اليوم الذي تم فيه الإعلان عن إطلاقه في المؤتمر الدولي شنغهاي للذكاء الاصطناعي.

وأتيحت الفرصة لـ"إفي" لاختبار نظام القيادة الذاتي الخاص بـ"ديدي" في مسار مغلق وعلى متن إحدى سيارات الأجرة الروبوتية التي يفترض أنها ستسير قريبا في شوارع جيادينج.

ومع وجود سائق إلزامي على موقع قائد السيارة، دون أن يلمس عجلة القيادة أو المكابح، يراقب المستخدم كيف تتحرك عجلة القيادة بمفردها، وكيف تتسارع السيارة في خطوط مستقيمة، أو تبطئ في المنحنيات.

تجدر الإشارة إلى أن الهدف هو الحصول على الذهب المتمثل في "big data" والبيانات التي يمكن استخدامها لتحليل كيفية مواجهة السيارات لمواقف حقيقية على الطريق، وكيفية تفاعل الركاب معها.

ويؤكد تشانج أن الأمر يستحق كل هذا العناء، لأنه في المستقبل، عندما تتوسع القيادة الذاتية، سيتم تقليل عدد الحوادث "بشكل كبير".

وعلى الرغم من أن ديدي ما تزال تنتظر اصطحاب ركاب داخل سيارات الأجرة الروبوتية، إلا أن هناك شركات أخرى فعلت ذلك بالفعل.

وهذا هو حال العملاق التكنولوجي "بايدو" الذي لديه بالفعل أكثر من 10 سيارات أجرة ذاتية القيادة تجوب شوارع مدينة تشانجشا منذ بضعة أسابيع، وكذلك شركة "Pony.ai" ومقرها الولايات المتحدة.

ووفقا لما ذكره المتحدث باسم الشركة الأخيرة لـ"إفي"، قدمت الشركة مشروعها "PonyPilot" في ديسمبر 2018، وأصبحت أول شركة تطلق سيارات الأجرة الروبوتية في الصين، وتحديدا في مدينة كانتون، لكنها توسعت لاحقا لتشمل بكين ومدينة فريمونت الأمريكية.

جدير بالذكر أن الحكومات المحلية لم ترغب في أن تتخلف في تطوير المركبات ذاتية القيادة، وهناك العديد من المدن التي خصصت مناطق محددة لاختبار المركبات بدون سائقين.

وفي السنوات الأخيرة، راهنت كافة شركات صناعة السيارات الصينية الكبرى وعمالقة التكنولوجيا بقوة على السيارات ذاتية القيادة، مما أدى في كثير من الأحيان إلى خلق فرص تعاون بين الحكومات والشركات الخاصة.

*إفي