الحزب الديمقراطي يسعى إلى إنهاء تجريم الدعارة في ولاية نيويورك

الحزب الديمقراطي يسعى إلى إنهاء تجريم الدعارة في ولاية نيويورك

قدمت مجموعة من أعضاء الكونغرس عن الحزب الديمقراطي في ولاية نيويورك الأمريكية عدة مشاريع قوانين تهدف إلى إنهاء تجريم الدعارة في تلك الولاية، وفقا لما أفادته صحيفة "نيويورك تايمز".

وأكد مروجو مشاريع القوانين التشريعية الثلاثاء على أنهم قدموا أكبر جهد ممكن حتى الآن في الولايات المتحدة للقضاء على تجريم البغاء.

وتعد الدعارة قانونية فقط بالولايات المتحدة في بعض مقاطعات نيفادا "ليس في لاس فيغاس"، ولكن مبادرة الديمقراطيين في نيويورك تمثل إضافة إلى ما يروج له مشرعون آخرون في ولايات مثل مين، ماساتشوستس أو مدينة واشنطن.

ومن شأن مشاريع القوانين التي أدخلت في نيويورك أن تقنن حال الموافقة عليها، ممارسة الجنس بمقابل مادي بالتراضي بين البالغين.

كما ستسمح تلك المشاريع للأشخاص الذين أدينوا بالدعارة بإلغاء أحكامهم.

ومع ذلك، ترى الصحيفة أنه ليس من المنتظر أن تتم "الموافقة مبكرا" على تلك المشاريع، نظرا لأن الهيئة التشريعية في نيويورك تختتم ولايتها الحالية الأربعاء، كما أن حاكم الولاية، أندرو كومو، لا يدعم تلك المبادرات.