التشابهات في الصفات الشخصية تكشف مستقبل العلاقة العاطفية

التشابهات في الصفات الشخصية تكشف مستقبل العلاقة العاطفية

أظهرت دراسة حديثة أن البشر لهم نمط ثابت في اختيار أزواجهم وأن هذا النمط يمكن أن يتنبأ بالأشخاص الذين يمكن أن يحبونهم ومستقبل العلاقة بينهم.

ووفقا للدراسة، التي نشرت في مجلة "وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم"، فإن العلاقات الرومانسية لها أثر كبير على راحة الأشخاص، ولكن قد تكون للصفات الشخصية المماثلة دورا في نجاح العلاقة، بحسب يوبين بارك، أحد القائمين على الدراسة بجامعة تورنتو في كندا.

ودرس العلماء التشابهات بين الرفقاء العاطفيين والافراد في الوقت الراهن والماضي من خلال بيانات شهيرة لإحصائيات مثل "لوحة الاسرة الالمانية" التي تجمع بيانات سنويا لعينة عشوائية لأكثر من 12 ألف شخص.

ويتابع العلماء وضع هؤلاء المشاركين في الدراسة منذ عام 2008 وعلاقاتهم المختلفة.

ورصدت الدراسة "نمطا ثابتا في مختلف أنواع الشخصيات، يوفر دلائل على اتجاه الأفراد في الشعور بالانجذاب نحو نوع معين من الأشخاص".

وحتى عام 2017 كان هناك 322 من المشاركين قد مروا بتجربة عاطفية مع شخصين مختلفين.

وتبين أن المشاركين وصفوا رفقائهم الحاليين بصفات مشابهة للسابقين، ليشير العلماء إلى أن الإنسان يميل في الأغلب إلى الارتباط عاطفيا بأشخاص لديهم صفات متشابهة معه.