عدسات الكاميرات تفضح مسؤولا روسيا خلال اعتدائه بعنف على صحافي

عدسات الكاميرات تفضح مسؤولا روسيا خلال اعتدائه بعنف على صحافي

فتحت السلطات الاتحادية الروسية تحقيقا مع رئيس منطقة في جمهورية خاكاسيا، بسيبيريا، بعدما التقطت عدسات الكاميرات صورا له وهو يجذب صحافيا من قناة روسيا 24 الإخبارية المملوكة للدولة قبل أن يطرحه أرضا.

وقالت لجنة التحقيقات في بيان اليوم الاثنين إن السلطات تجري تحقيقا مع سيرجي زايتسيف مسؤول منطقة شيرينسكي، وقد تصل عقوبته إلى السجن ستة أعوام.

وأصدر حزب "روسيا الموحدة" الحاكم، والذي ينتمي إليه زايتسيف، اعتذارا، ووصف الحادث بأنه "مشهد قبيح"، وفقا للقناة الإخبارية.

وكان الصحافي بصدد سؤال زايتسيف عن وجود عيوب في مشروع الإسكان الذي تموله الحكومة، وتوفره لمن دمرت حرائق الغابات منازلهم.

وانتفض زايتسيف عن مقعده قائلا للصحافي، وهو يحاول دفعه بالقوة إلى خارج مكتبه :"لماذا أتيت إلى هنا بحق الجحيم؟" بينما كان الصحافي يقول، بحسب ما ظهر في الفيديو :"لما تدفعني؟".

وذكر بيان اللجنة أن المحققين فتحوا تحقيقا ضد زايتسيف بتهم "عرقلة الأنشطة المهنية القانونية للصحافيين، على يد شخص يستخدم منصبه الرسمي، مصحوبا باستخدام العنف ضد صحافي".