فيسبوك يغلق 23 صفحة خاصة بـ"الدعايات الحكومية" في إيطاليا

فيسبوك يغلق 23 صفحة خاصة بـ"الدعايات الحكومية" في إيطاليا

قام موقع "فيسبوك" بإغلاق 23 صفحة إيطالية، عدد كبير منها يدعم الحزبين الشعبويين المشاركين في الائتلاف الحاكم، وذلك لقيامها بنشر أخبار كاذبة وانتهاك قواعد شبكات التواصل الاجتماعي.

وجاء التحرك وسط مخاوف متجددة من أن نشر الأخبار الكاذبة من شأنه تسميم الأجواء قبل انتخابات البرلمان الأوروبي المقررة في وقت لاحق من الشهر الجاري. وجاء التحرك استجابة لتحقيق لحركة "آفاز" العالمية.

وقال متحدث باسم فيسبوك في بيان: "أزلنا عددا من الحسابات المزيفة أو المكررة التي تنتهك سياسات التوثيق التي نتبعها، وكذلك عددا من الصفحات لتغيير اسمها".

وأضاف أنه تم أيضا "اتخاذ إجراء ضد بعض الصفحات الإضافية التي تقوم بصورة متكررة بنشر أخبار مضللة. وسنتخذ المزيد من الإجراءات إذا ما اكتشفنا المزيد من الانتهاكات".

وشكر البيان "آفاز" لنقل مخاوفها للموقع، ولفت إلى أن فيسبوك "يركز على حماية نزاهة الانتخابات في الاتحاد الأوروبي وحول العالم".

وفي بيان منفصل، ذكرت "آفاز" أن العدد الإجمالي لمتابعي الصفحات التي تم إغلاقها يصل إلى 46ر2 مليون شخص، وأنها اعتادت على نشر رسائل خاطئة أو مثيرة للانقسام ضد المهاجرين واللقاحات واليهود.

كما أن صفحات أخرى قامت بتغيير اسمها بصورة خفية لدعم السياسي ماتيو سالفيني، من حزب الرابطة، أو شريكه في الائتلاف الحاكم حزب حركة خمس نجوم.