تجارة من نوع خاص .. الجنس مقابل السمك !

تجارة من نوع خاص .. الجنس مقابل السمك !

من التجارات المذمومة والمعروفة في كل بلدان العالم هي تجارة "الجنس مقابل المال"، لكن في كينيا هناك تجارة من نوع خاص جدا من الغريب سماعها أو التسليم بوجودها وهي "الجنس مقابل .. السمك"، وهي من أبرز المسببات لإنتشار الإيدز والأمراض التناسلية هناك في كينيا.

تنتشر هذه التجارة على طول بحيرة فيكتوريا الشهيرة في كينيا، إذ يلجأ صيادو السمك إلى استغلال فقر وحاجة النساء ومقايضة بضاعتهم "السمك" مقابل ممارسة الجنس معهن، وتعتبر هذه التجارة أمرا مسلما به بين ساكنة جوار البحيرة ومُعترفا به من طرف الحكومة الكينية.

المقطع الآتي من تقرير سابق لقناة BBC عربي عن هذه التجارة :