رغم وفاتها منذ 21 سنة.. الأميرة ديانا تظهر في مكان مصرعها!

رغم وفاتها منذ 21 سنة.. الأميرة ديانا تظهر في مكان مصرعها!

تفاجأ السائقون في باريس بظهور وجه الأميرة ديانا مرسوما على العضد الذي ارتطمت به سيارتها في عام 1997، الحادث الأليم الذي أسفر عن مصرعها وسبب صدمة كبيرة في بريطانيا والعالم.

وظهر وجه الأميرة المبتسم بين ليلة وضحاها، داخل نفق "ألما" الفرنسي الذي وقع حادث السير فيه، وذلك قبل أيام من ذكرى وفاتها الحادية والعشرين، التي يصادف تاريخها اليوم.

والغريب في القصة، هو أن هذا النفق بالتحديد ممنوع على المشاة دخوله، ويعج بآلاف السائقين المسرعين ليلا نهارا، فكيف تمكن المتسلل من رسم الوجه بتلك السرعة والسرية؟ّ!

ومع مضي اليوم التالي ومشاهدة الآلاف للصورة على العضد الاسمنتي، تحدث الفنان الذي رسمها وأطلق على نفسه اسم "7Nuit"، كما أضاف قائلا: "أردت أن أكرم الأميرة ديانا التي كانت شخصا رائعا وتركت أثرا في قلوب الناس.. ستبقى دائما في ذكرانا ولن ننساها مهما طال الزمن".

وقع حادث السير الذي أودى بحياة الأميرة ديانا مع حبيبها، دودي الفايد، ابن الملياردير المصري، محمد الفايد، بتاريخ 31 آب 1997، بينما كانت مجموعة من المصورين تطاردها داخل النفق.