المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي يصف ترامب بأنه "كذّاب بالفطرة"

المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي يصف ترامب بأنه "كذّاب بالفطرة"

وصف جيمس كومي، المدير السابق لمكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي)، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه "كذّاب بالفطرة" و"زعيم غير أخلاقي"، وذلك في كتاب جديد من المقرر طرحه في الأسواق الأسبوع المقبل.

رسم جيمس كومي، المدير السابق لـ (إف.بي.آي) في كتاب سيصدر قريبا، صورة سيئة للغاية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حيث وصفه بأنه "غير ملتزم بالصدق" و"مدفوع بالأنانية" و"يطالب بالولاء الشخصي له". ومن المقرر أن يصدر كتاب "ولاء أعلى: الحقيقة والأكاذيب والقيادة" يوم الثلاثاء المقبل. وهذه هي المرة الأولى التي يروي فيها كومي قصته عن لقاءاته مع ترامب منذ أن أدلى بشهادته في الكونغرس العام الماضي.

ومن بين الأمور التي ازيح عنها النقاب في الكتاب أن ترامب أنكر خلال اجتماع مع كومي مزاعم غير مؤكدة وردت في ملف حول سلوكه المزعوم مع محترفات الدعارة في موسكو عام 2013، ومن بين تلك المزاعم أن الروس صوروا ترامب وهو يتفاعل مع محترفات الدعارة، وقام ضابط المخابرات البريطاني كريستوفر ستيل بتجميع تلك المزاعم في ملف، ولكن لم يتم التحقق من ذلك.

ويروي كومي في كتابه لأول مرة أنه ناقش مع ترامب تلك المزاعم. وحسب رواية كومي، فإن الرئيس المنتخب آنذاك "نفى بشدة هذه المزاعم". وعمل ترامب بعد ذلك على مدى الأشهر القليلة التالية لكسب ولاء كومي. وأقال ترامب كومي في مايو 2017، وهي الخطوة التي أدت بوزارة العدل إلى فتح تحقيق في التدخل الروسي المزعوم بالانتخابات.