ابنة أوباما تعمل في مطعم

ابنة أوباما تعمل في مطعم

قررت ساشا أوباما الابنة الصغرى للرئيس الأمريكي باراك أوباما المرور بتجربة العمل خلال فصل الصيف التي يعيشها ملايين المراهقين في الولايات المتحدة، فاختارت أن تعمل في أحد المطاعم.

وتخلت ساشا (15 عاما) عن الحياة المرفهة في البيت الأبيض وانتقلت للعمل في مطعم "نانسيز" في جزيرة مارثاز فاينيارد في ولاية ماساتشوستسس شمال شرقي الولايات المتحدة والتي تقصدها عائلتها كل صيف.

ويعد هذا المطعم من الأماكن المفضلة لآل أوباما في الجزيرة وتقف ساشا به على صندوق المحاسبة حيث يطلب الزبائن الطعام.

وذكرت صحيفة (بوسطن هيرالد) أن ساشا تستخدم اسمها بالكامل في المطعم وهو ناتاشا، مشيرة إلى أن البيت الأبيض لم يعلق على الأمر.

ويرافق ساشا ستة من عملاء الخدمات السرية لتأمين وجودها في المطعم.

ويقول نادل يعمل في المطعم إن ساشا "كانت تعمل في الطابق الأول من المطعم..تساءلنا في البداية لماذا يساعد ستة أشخاص هذه الفتاة، لكننا فهمنا عندما علمنا من تكون".

وبحسب (بوسطن هيرالد) ستترك ساشا العمل في المطعم عندما تصل أسرتها غدا السبت جزيرة مارثاز فاينيارد لتقضي عطلة مدتها أسبوعين.