شاب يعرض شقيقته للبيع

شاب يعرض شقيقته للبيع

عرض بريطاني شقيقته للبيع في أحد المواقع، بعدما سئم من فشل علاقاتها العاطفية، فعرضها للبيع في مزاد علني، ومن يدفع أكثر سيتزوجها.

ويبدو أن المزحة تحولت إلى فعل حقيقي، فبعد فشلها في تجاربها العاطفية خلال السنوات الماضية، لجأ "كايل" شقيق سامي معالم، إلى نشر صورتها على موقع eBay، وعرضها للبيع في مزاد لرجل بمواصفات معينة، مع كتابة صفاتها وحالتها.

وتبلغ الفتاة سامي معالم من العمر 27 عاماً، وهي بريطانية ارتبطت وانفصلت بالعديد من الرجال، ودائماً ما يتركها هؤلاء الرجال سريعاً، أو تفسد العلاقة بينهما لأسباب تافهة أو تتعرض للخيانة.

وعرض "كايل" شقيقته للرجل الذي يدفع أكثر، بشروط واضحة، وقد بدأ المزاد بمبلغ 50 جنيهاً إسترلينياً، وقبل كتابة الشروط أكد أن الأمر جاد ولا يوجد به أي نية للمزاح، ثم كتب مواصفات شقيقته، قائلاً: "تبلغ من العمر 27 عاماً، ولدت في لندن، لكنها حالياً تعيش في كارديف، وذات قوام ممشوق، وعينين زرقاوين، وشعر أسود داكن، وتمتلك روحاً مرحة وتلقائية، وليس لديها أطفالاً، لكنها تريد أن تنجب فيما بعد".

وكتب كايل الشروط التي يجب توافرها في من سيشتري شقيقته، والتي تضمنت أن يكون الراغب في الشراء رجلاً مخلصاً ومحباً، ولديه وظيفة، ويمتلك سيارة أو نية في شراء واحدة، وذا مظهر جيد، ويكون عمره بين 27 و35 عاماً، ويقدس الحياة العائلية والأسرية، وألا يكون متزوجاً أو مرتبطاً، ثم أضاف مازحاً أن المنتج الذي يبيعه قد تم استعماله من قبل.

وعلقت الفتاة على الأمر قائلة إنها غضبت بشدة من تصرف أخيها، مشيرةً إلى أنه هددها سابقاً بأن يعرضها للبيع على موقع ebay، لكنها لم تكن تهتم بتهديداته، معتقدةً أنه يمزح، لكن قيامه بالأمر فعلاً أثار غضبها واستياءها بشدة.