بين الملوك والشاي .. جنوب كوريا الجنوبية منسي

بين الملوك والشاي .. جنوب كوريا الجنوبية منسي

يميل أغلب زوار كوريا الجنوبية إلى قضاء وقتهم في الجزء الشمالي من البلاد؛ ولكن هناك الكثير من الأسباب الجيدة للتوجه جنوبا أيضا.

وسط مدينة جيونجو

تعد جيونجو بمثابة تغيير مبهج مقارنة بمدن كوريا الجنوبية العصرية المليئة بناطحات السحاب. وبعد مسيرة أقل من ساعتين جنوب العاصمة سول، توجد المنطقة المغلقة ذات التصميم التقليدي المسمى هانوك حيث نحو 800 من المباني التجارية والسكنية المنخفضة الارتفاع ذات الأسطح المنشأة من القرميد الداكنة.

ويرتدي الكثيرون هنا الزي الكوري التقليدي المسمى هانبوك. والمطاعم متخصصة في الطعام الكوري التقليدي حيث تقدم أطباق الأرز بيبمباب التي جرى ابتكارها هنا.

وإذا أردت الهرب من الضوضاء والهرج والمرج، زر ضريح جيونجون " Gyeonggijeon" أو توجه أعلى مبنى أوموكداي بافيليون " Omokdae Pavilion" للحصول على طلة رائعة من فوق المبنى المصمم على طراز الهانوك.

مزارع الشاي في بوسونج

هذه أهم منطقة لزراعة الشاي في كوريا الجنوبية ويوجد بها متحف للشاي. توفر بوسونج الظروف المثالية لزراعة الشاي، حيث يهطل 1500 ميلمتر من الأمطار سنويا، وهي تتمتع بطقس بارد ورطب بشكل عام، واختلافات واضحة في درجات الحرارة بين النهار والليل. وتنمو ما يقرب من ستة ملايين شجرة شاي هنا، على جوانب التلال في صفوف منسقة.

جيونج جو التاريخية

تعد التلال العشبية الدائرية التي يبلغ عددها 23 بحديقة تومولي في جيونج جو، مقابر الملوك من سلالة "سيلا"، التي وحدت في النهاية كوريا في القرن السابع.

وعلى مقربة يقع مرصد "تشيوم سيونج داي" الذي شيد ما بين سنة 632 وسنة 647 لرصد النجوم وهو مصنوع من 366 كتلة حجر، واحدة لكل يوم في السنة الكبيسة. ويمكن أيضا زيارة بحيرة ولجي التي أنشئ على ضفافها ثلاثة من سرادقات السيلا. وأعلنت منظمة اليونسكو المنطقة موقع تراث عالمي في عام 2000.

البوذية في جبل نامسان

يقع جبل نامسان جنوب جيونج جو؛ وهو متحف مفتوح للبوذية يضم 122 معبدا و53 تمثالا حجريا و64 مبنى دينيا يسمى باجودا.. وكلها ترجع إلى ما بين القرنين السابع والعشر. وتؤدي الممرات الضيقة من صومعة إلى أخرى، حيث يمكن للزوار رؤية تماثيل مختلفة لبوذا. إنه مكان مريح وبسيط، يوفر ملاذا من ضوضاء كوريا الجنوبية الحديثة.