جامع يتحول إلى مزار سياحي فى صعيد مصر

جامع يتحول إلى مزار سياحي فى صعيد مصر

بات جامع الميناء الكبير بمنطقة السقالة بالغردقة، في محافظة البحر الأحمر المصرية، مزاراً يجتذب المئات من زوار المدينة، من سياح العالم في كل يوم.

جاء ذلك بعد إصدار محافظ البحر الاحمر اللواء أحمد عبدالله قرارا بأن يكون الجامع مزارًا سياحيًا في غير أوقات الصلاة، وأن تنظم شركات السياحة رحلات إليه.

وشهد الجامع، قيام عشرات السياح الأجانب، بإعلان إسلامهم بداخله، وأقامت وزارة الأوقاف مركزا للدعوة الإسلامية بداخل الجامع ، ويعمل بالمركز عدد من الدعاة والأئمة ، الذين يتحدثون لغات عدة، ويعملون على نشر مباديء الإسلام الصحيح، بين زوار الجامع من السياح.

ويتسع الجامع، الذي أقيم عام 2006 على مساحة 8000 متر، لـ 7000 مصلى، وقد أقيم على طراز العمارة الإسلامية، ويحتوى على مئذنتين و25 قبة، وهو أحد أشهر معالم المدينة، وبلغت تكلفة إنشائه 25 مليون جنيه مصري.

ويأتي إقبال السياح على الجامع الكبير بمدينة الغردقة، تتويجا لجهود محافظة البحر الأحمر، للترويج لمختلف الأنماط السياحية، ومن بينها السياحة الدينية.

وأطلقت سلطات المحافظة، عبر بوابتها الإليكترونية، على شبكة الإنترنت، عدة مبادرات لتنشيط حركة السياحة ، بمختلف المقاصد السياحية على أرض المحافظة، التي تطل على شواطيء البحر الأحمر ، كما تم نشرت المحافظة، فيلما وثائقيا، عن المزارات الدينية والسياحية ،على بوابتها الالكترونية بجميع اللغات الحية.