دراسة: الرضع يميّزون القائد المُحترم من المُتسلط

دراسة: الرضع يميّزون القائد المُحترم من المُتسلط

كشفت دراسة حديثة أن باحثين توصلوا إلى أن الأطفال الرضع يستطيعون تحديد الفرق بين الزعيم الذي يجبر شعبه على طاعته بالقوة، وبين زعيم يستخدم الاحترام لتشجيع الناس على متابعته.

وتوصل عدة باحثين في جامعة تورنتو الكندية، بعد دراسة أجروها على مجموعة من الأطفال في الشهر الحادي والعشرين، إلى أنهم يستخدمون سلسلة من الرسوم لتحديد ملامح الزعيم المحترم والزعيم المتنمر الذي يرغم شعبه بطرق مختلفة على الخضوع لتعليماته.

وأشار الباحثون إلى أن الأطفال الصغار جداً يميلون إلى النظر لفترة طويلة في حدث غير متوقع قبل أن يجلب اهتمامهم ما هو متوقع. وبمقارنة إلى المدة التي يقضونها في النظر إلى كل رسم كرتوني، يستطيع الباحثون تحديد ما يتوقع الأطفال الصغار حدوثه.

وخلصت الدراسة إلى أن الأطفال في السن الثالثة يعرفون الفرق بين الاحترام والقوة القائمة على الخوف.

وقال الباحثون إن هذا الاكتشاف يسلط الضوء على كيفية فهم الأطفال للعالم الاجتماعي، مشيرين إلى أن نتائج الدراسة تؤكد ما توصلت إليه أبحاث سابقة أن الرضع يستطيعون اكتشاف الاختلافات في القوة.