ناشط يُترجم نشرة للأرصاد الجوية إلى الأمازيغية

ناشط يُترجم نشرة للأرصاد الجوية إلى الأمازيغية

بعد احتفاء سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، بنشرة لمديرية الأرصاد الجوية صدرت باللغة العربية، وما رافق هذا الاحتفاء من سخرية من قبل نشطاء موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"؛ تفاعل مصطفى أوموش، الفاعل التربوي الناشط الأمازيغي، مع الموضوع، مترجما بدوره النشرة نفسها إلى الأمازيغية، في إشارة إلى أن الخطوة لا تستحق كل هذه الضجة.

وفي هذا الإطار، قال أوموش، في تصريح لهسبريس، إنه فكر في الترجمة بعدما استغرب من تدوينة العثماني على "فيسبوك" التي جاء فيها: "هذه أول مرة في تاريخ الأرصاد الجوية يتم إصدار نشرة جوية إنذارية باللغة العربية"، "لأنه لا أرى أي إنجاز في ترجمة النشرة إلى العربية، إذ لو ترجمت إلى العربية والأمازيغية معا، فكنا سنعد هذا إنجازا".

وأضاف الناشط الأمازيغي، في التصريح عينه، أنه "كمواطن بسيط، لم يستغرق وقت الترجمة إلى الأمازيغية سوى ربع ساعة، والهدف هو تبيان أن ترجمة سطرين إلى العربية ليس إنجازا؛ لأن أي شخص يمكنه ذلك، إذ كان على الحكومة أن تفتخر بإنجاز مهم للمواطنين. أما أن تتباهى بترجمة نشرة جوية من الفرنسية إلى لغة رسمية للمغرب منذ 1956، فهذا لا يستقيم".

تجدر الإشارة إلى أنه بمجرد نشر العثماني لتدوينة على صفحته الفيسبوكية تقاطرت التعليقات الساخرة من الاحتفاء، مستغربة هذه الترجمة التي اعتبرها رئيس الحكومة إنجازا في بلد العربية والأمازيغية هما لغتاه الرسميتان في الدستور.