لقاء بطنجة يحتفي بتخرج أساتذة اللغة الأمازيغية

لقاء بطنجة يحتفي بتخرج أساتذة اللغة الأمازيغية

احتضن المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بطنجة حفلا بمناسبة تخرج الفوج الثاني لأساتذة اللغة الأمازيغية من المركز، بعد عام من التكوين في مجالات مختلفة من ديداكتيك اللغة الأمازيغية إلى علوم التربية والتشريع والإعلاميات...

وأورد المنظمون أن "هذا الحفل جاء كفكرة من طرف الأساتذة الجدد في تخصص الأمازيغية، من أجل تكريم الوجوه التي تساهم باستمرار في القيام بمهمة تأطير المتخصصين في الأمازيغية على مستوى جهة طنجة تطوان الحسيمة في مجال التعليم والتعلم".

وأضاف المصدر ذاته أنه "جرى خلال الحفل تكريم الأساتذة المؤطرين بمنحهم هدايا رمزية، اعترافا لهم بالمجهودات الاستثنائية التي يبذلونها طيلة الموسم في سبيل إنجاح مشروع تدريس الأمازيغية من داخل المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بطنجة".

وقد جرى تكريم الأساتذة عبد الله إگلا وجمال بلحاج وجواد زوبع، المتخصصين في اللغة الأمازيغية، ومصطفى معزول أستاذ علوم التشريع، ومحمد بنعلي أستاذ علوم التربية.

وفي الختام، أقيم حفل شاي على شرف الحضور المتنوع، خاصة الأساتذة الذين يدرسون الأمازيغية في مجموعة من المدارس بمدينة طنجة، بغية مشاركة زملائهم الجدد حفل تخرجهم.