تنسيقية أمازيغية تندد بـ"أحكام الريف" في البيضاء

تنسيقية أمازيغية تندد بـ"أحكام الريف" في البيضاء

نظمت التنسيقية الوطنية للحركة الثقافية الأمازيغية، عشية الأحد، وقفة احتجاجية بمدينة الدار البيضاء، تنديدا بـ "الأحكام الاستئنافية الصادرة في حق معتقلي حراك الريف".

"لا للعسكرة.. لا للعسكرة"، "قمع قمع أوزيد قمع.. إيمازيغن ماشي عبيدك"، "المعتقل ارتاح ارتاح سنواصل الكفاح"، "اصمد اصمد في السجون الرجعية"، "الزفزافي لك منا تحية"، هي جملة من الشعارات الاحتجاجية التي رفعها المحتجون في ساحة ماريشال بالعاصمة الاقتصادية.

وأعربت مجموعة من قيادات التنسيقية الوطنية للحركة الثقافية الأمازيغية، خلال هذه الوقفة الاحتجاجية، عن حنقها من "الأحكام القضائية الصادرة في حق معتقلي حراك الريف"، مشيرة إلى أن "الدولة تسعى إلى إجهاض الحراك الشعبي بمنطقة الريف".

وفي سياق متصل، نظمت لجنة الحراك الشعبي بتامسينت، اليوم الأحد، بتوافق مع عائلات معتقلي حراك الريف، مسيرة احتجاجية بغرض "المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين ورفع الحصار المفروض على الريف"، بحضور بعض عائلات معتقلي حراك الريف.

جدير بالذكر أنّ السلطات المغربية رحّلت ناصر الزفزافي، قائد الاحتجاجات الميدانية بالرّيف، وثلاثة معتقلين آخرين إلى سجن رأس الماء بمدينة فاس، بينما نقلت الصحافي حميد المهدوي إلى سجن تيفلت بنواحي الرباط.

وحسبما نقلته مصادر متطابقة، فقدْ تمّ إشعارُ كلّ من ناصر الزفزافي ونبيل أحمجيق ووسيم البوستاتي وسمير إغيد، المحكوم على كل واحد منهم بـ 20 سنة، بقرار ترحليهم إلى سجن رأس الماء بفاس، بينما أقدَمتْ المندوبية على ترْحيل أزيد من 19 معتقلاً صوب السجن المحلي للحسيمة بسبب اقتراب مدة الإفراج عنهم.

أما المرحلون إلى سجن طنجة 2 وسجن قريب من سيدي سليمان، فهُم: عبد العالي حود، محمد الأصريحي، إبراهيم ابقوي، ربيع الأبلق، الحبيب الحنودي، شاكر المخروط، حسين الإدريسي، سليمان الفاحيلي وإلياس الحاجي.

ويخوض العديد من معتقلي حراك الريف إضرابا عن الطعام بالسجون التي تم تنقليهم إليها، إلى حين "تحقيق المطالب المشروعة للمعتقلين". كما أعلن نبيل أحمجيق، "دينامو حراك الريف"، خوضه إضرابا مفتوحا عن الطعام، حاملا شعار "اللاعودة"، موضحا أنه "إضراب لا رجعة فيه ما لم تسع الدولة، من خلال الماسِكين بخيوط الملف، إلى تغليب لغة العقل والحكمة، وتفعيل آلية الحوار البنّاء". وأكد على ضرورة "خلق جو الثقة ومراعاة مصلحة الوطن".