الإدريسي يسائل خلفيات "إنتاج الأمية الأمازيغية"

الإدريسي يسائل خلفيات "إنتاج الأمية الأمازيغية"

أصدر الكاتب رمضان مصباح الإدريسي كتابا تحت عنوان "إنتاج الأمية الأمازيغية: لمصلحة من؟"، وذلك عن دار النشر "نور بيبليشينغ" بألمانيا.

وعن الدافع وراء ميلاد الكتاب، قال رمضان مصباح الإدريسي: "العديد من القراء اقترحوا علي تجميع كتاباتي عن الأمازيغية، وإصدارها في كتاب واحد حتى تكون في متناول الجميع".

وأضاف الكاتب ذاته أنه حاول تحقيق نوع من التوازن الفكري بين نشطاء التيارين الأمازيغيين؛ أوّلهما "الغلاة الذين تجاوزوا اللغوي والثقافي الوطنيين إلى السياسي العرقي الذي يرونه زاهيا بألوانه التي يحبون، دون أن يستحضروا مآلاته المقيتة".

وعن الفئة الثانية، أشار المتحدث ذاته إلى "تيار الاعتدال الذي يستحضر وحدة التاريخ ووحدة الوطن ووحدة الثقافة، رغم تعدد روافدها"؛ معتبرا ازدواجية اللغة (العربية والأمازيغية) "ثروة وطنية لا مادية؛ ومرتكزا في السياسة اللغوية الوطنية المنفتحة على كل اللغات الحية".