تنافس رباعي على الجائزة الوطنية للمسرح الأمازيغي

تنافس رباعي على الجائزة الوطنية للمسرح الأمازيغي

ينظم فضاء تافوكت للإبداع بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، ومجلس جهة الدار البيضاء سطات، الدورة الرابعة للمهرجان الدولي للمسرح الأمازيغي ما بين 6 و9 شتنبر المقبل.

وأوضح بلاغ للمنظمين أن المهرجان سيعرف مشاركة أربع فرق مسرحية بأعمالها المنتجة برسم موسم 2017 في إطار الجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية صنف المسرح (موسم 2017)، وهي الفرق التي جرى انتقاؤها من بين ثمان أخرى من طرف لجنة تحكيم تابعة للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، بعد قيامها بدراسة الأعمال المرشحة داخل الآجال القانونية المعلن عنها سلفا من طرف فرقة فضاء تافوكت للإبداع المنظمة للجائزة.

ويتعلق الأمر، حسب البلاغ، بفرقة الريف للمسرح الأمازيغي من مدينة الحسيمة، والتي ستشارك بمسرحية "في أعالي البحار" وفرقة درامازيغ من مدينة تزنيت بمسرحيتها "تيساتين"، إلى جانب فرقة أباراز للابداع الفني من مدينة أكادير بمسرحيتها "ألوان الشوق"، وفرقة مواهب الريف للثقافة والفنون من مدينة الحسيمة بمسرحيتها "لاكاب".

وسيستضيف المهرجان، أيضا، مجموعة من العروض المسرحية المحترفة المنتجة برسم موسم 2018، بدعم من وزارة الثقافة والاتصال، وتشمل "أفرزيز" لفرقة مسرح تافوكت من الدار البيضاء، و"شارظ ن ييظان" لفرقة رويشة للثقافة والفنون من مدينة الخميسات، و" استرا" لفرقة آفاق الجنوب للفنون الدرامية من مدينة أكادير، و" إجلا نوفات" لفرقة أكبار للثقافة والفنون من مدينة تيزنيت.

كما يتضمن برنامج المهرجان تقديم مسرحية "الحب كان بعيدا عني بخطوة" لفرقة الفنون الجميلة الكردية من كردستان العراق للمخرج السويدي – الكردي زاهر آبا رش، والعرض المسرحي "تاوجا" لفرقة أناروز من الدار البيضاء، إضافة إلى مسرحية غنائية لفائدة الأطفال تحت عنوان" أوبيريت أركانة" ستقدمها فرقة مسرح تافوكت بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية.

وضمن الشق العلمي والأكاديمي للدورة الرابعة لمهرجان الدار البيضاء الدولي للمسرح الأمازيغي، سيتم عقد ندوتين علميتين وورشات تكوينية سيؤطرها باحثون وأساتذة من ذوي الاختصاص في الفن الدرامي.

وتجدر الإشارة إلى أن لجنة تحكيم المهرجان تضم كلا من مولاي أحمد بدري وادريس ازضوض ومصطفى رمضاني وزهرة مكاش وفؤاد أزروال وعبد السلام بومصر وعبد المجيد ازوين.