الحركة الأمازيغية في المغرب تفقد ابراهيم أخياط

الحركة الأمازيغية في المغرب تفقد ابراهيم أخياط

فقدت الحركة الأمازيغية بالمغرب أحد رجالاتها، ويتعلق الأمر بابراهيم أخياط المفارق الحياة اليوم الأربعاء، بإحدى مصحات الرباط عقب صراع مع المرض، وهو من مواليد سنة 1941 في أيت باها، نواحي أكادير.

وكان الفقيد من مؤسسي الجمعية المغربية للتبادل الثقافي سنة 1967، ومن مطلقي الجامعة الصيفية سنة 1979.

عن عمر ناهز 77 سنة غادر أخياط إلى دار البقاء، تاركا بصمته في عمل الحركة الأمازيغية بإصداراته ومبادراته من قبيل: "لماذا الأمازيغية؟" و"تابرات" و"رجالات العمل الأمازيغي: الراحلون منهم" و"الأمازيغية هويتنا الوطنية"، و"النهضة الأمازيغية كما عشت ميلادها وتطورها"، وهو كتاب صدر سنة 2012 عبارة عن مذكرات لمؤلفه.