غيريتس: لم أسمع صفيراً..وكان بوسعنا الفوز بـ4 أو5 أهداف

غيريتس: لم أسمع صفيراً..وكان بوسعنا الفوز بـ4 أو5 أهداف

أكد الناخب الوطني إيريك غيريتس في ندوة صحفية عقدها، مساء الاربعاء 29 فبراير الجاري، بالملعب الكبير لمراكش، عقب مقابلة المغرب ضد بوركينافاسو (2-0)، أن المنتخب المغربي كان بوسعه الفوز بأربعة أو خمسة أهداف مبديا آسفه على الهدف المرفوض لصالح المنتخب.

وأوضح غيريتس أن الثقة سترجع شيئا فشيئا إلى المنتخب الوطني، مشيرا إلى أن اللاعبين أعطوا كل ما في جعبتهم في مباراة بوركينا فاسو، وعلى الخصوص عبد العزيز برادة الذي قال إنه قام بتمريرات رائعة.

وأشاد الناخب الوطني أيضا بعطاء اللاعبين المحليين، متأسفا على الفرصة التي أتيحت لأحدهم في الدقائق الاخيرة في إشارة إلى حمد الله.

وحول غياب بعض اللاعبين عن مباراة بوركينا فاسو، أوضح غيريتس أن الكوثري لم يشارك في مقابلة اليوم لأنه استدعاه إلى جانب العليوي فقط من أجل تقديم الدعم لهما، وردا لجميل قدماه له خلال المراحل الصعبة من الاقصائيات، كما أنه لم يستدع تاعرابت لإتاحة الفرصة أمام لاعبين جدد.

وبخصوص بوصوفة الذي سدد كرات ثابتة بدون تركيز، قال غيريتس إنه "ولد" يمكن أن يطور من أدائه لأن له من الإمكانيات ما يتيح له تسجيل أهداف في مناسبات مماثلة، ، في حين أشار غيريتس إلى أن مصير مروان الشماخ سيظهر في المستقبل مؤكدا أن اداءه لم يكن بتاتا مخيبا في اللقاءات التي أجراها مع المنتخب، وأضاف أن حضور لاعب أرسنال إلى مراكش بالرغم من عدم لعبه يظهر أنه مازال متشبثا بقميص المنتخب الوطني.

وكشف غيريتس أنه لا يحبذ إجراء أي مقابلة في التاريخ المحدد من قبل الفيفا نهاية ماي القادم، بسبب تخوفه من الإصابات خصوصا وأن المنتخب الوطني سيواجه منتخب غامبيا في فاتح يونيو 2012، برسم تصفيات مونديال البرازيل 2014.

لكن الناخب الوطني أشار إلى أنه سيعمل على إقامة معسكرات تدريبية لعدة أيام من أجل إتاحة الفرصة للاعبين المحترفين والمحليين من أجل التعارف أكثر.

وختم البلجيكي الندوة الصحفية بإجابة مقتضبة عن سؤال متعلق بصفير الجمهور على لاعبي المنتخب، مؤكدا أنه لم يسمع أي شيء من هذا القبيل.