معطيات تؤكد قانونية مشاركة زريدة في "الديربي"

معطيات تؤكد قانونية مشاركة زريدة في "الديربي"

أوضحت مصادر تحكيمية متطابقة أن مشاركة محمد زريدة، لاعب الرجاء، أمام الوداد في "الديربي" البيضاوي، الخميس، في إطار منافسات الجولة الـ25، والذي انتهى بالتعادل السلبي، قانونية عكس ما تم تداوله.

وكانت أخبار انتشرت، أمس، تفيد أن متوسط ميدان "الفريق الأخضر" حصل على أربعة إنذارات قبل مباراة "الديربي"، مما يجعل مشاركته في اللقاء غير قانونية، حسب الأخبار نفسها، قبل أن تتأكد "هسبورت" من أن ذلك لا أساس له من الصحة.

وأضافت مصادر تحكيمية، في تواصل مع "هسبورت"، أن اللاعب تلقى فعلا ورقة صفراء أمام النهضة البركانية في يناير الماضي، وبالضبط في الدقيقة الـ87 من المواجهة، بعد تسلّقه السياج القريب من المدرجات للاحتفال مع الجمهور، الأمر الذي دفع رضوان جيد إلى إشهار الورقة الصفراء في وجهه، وهو المشهد التي لم تُظهره شاشة التلفاز ولم يلتقطه مخرج المباراة.

وحسب بحث عن صِحّة تدوين الإنذار في "ورقة المباراة"، التي بحوزة الرجاء ونهضة بركان ومراقب المباراة والجامعة والعصبة الاحترافية، وعقب تواصلنا مع كل الأطراف المتداخلة، تَأكد لنا ذلك، وعايناه عبر ورقة المباراة التي سجّلت (إنذار إيسوفو دايو 68'، إنذار زهير العروبي 85'، إنذار زريدة 87'، إنذار بانون 90').

ووفق المصادر التحكيمية ذاتها، فإن زريدة راكم خمس بطاقات صفراء قبل "الديربي"، واستوفى عقوبة التوقيف لمباراة واحدة في مباراة الرجاء وأولمبيك آسفي، وهو ما يقطع الشك باليقين ويؤكد قانونية مشاركته في "الديربي" البيضاوي.