حكام الدوري المغربي يشْكون تدخلات في التعيينات

حكام الدوري المغربي يشْكون تدخلات في التعيينات

يعيش حكام البطولة خلال الفترة الحالية على وقع ضغوط كبيرة تمارس عليهم من طرف العديد من المتدخلين بعد استئناف منافسات الدوري وخوض المباريات المؤجلة التي كانت حاسمة في تعديل ترتيب الدوري، وتحديد مركز كل فريق بعد التساوي في عدد المباريات.

وعلمت "هسبورت" من مصدر مطلع وجود تدخلات في عمل مديرية التحكيم، سواء من خلال التعيينات أو التوقيفات، كانت آخر فصولها إبعاد حكام دوليين من القيادة التحكيمية للمباريات في الفترة الحالية، عقب غضب جهات نافذة داخل الجامعة من قراراتهم التحكيمية في مباريات كان فريقا نهضة بركان ومولودية وجدة أحد طرفيها.

وأكد مصدر "هسبورت" أن المديرية الوطنية للتحكيم تعيش ارتباكا كبيرا منذ أسبوعين بفعل عدم رضا هذه الجهات على تحكيم أبرز الحكام المتواجدين في الساحة الكروية المغربية، ليتم الاستغناء عن خدماتهم في المباريات الأخيرة رغم النقص الكبير الذي تعاني منه المديرية من حيث العنصر البشري.

وأضاف المصدر أن حكاما في البطولة تعرضوا خلال الأيام الماضية بين شوطي مباراة من المباريات المؤجلة لوابل من الانتقادات من طرف مسؤول جامعي وازن صب جام غضبه على مردود التحكيم، الشيء الذي خلف استياء عارما لدى جل قضاة الملاعب الوطنية، الذين اعتبروا سلوك المسؤول المذكور بمثابة محاولة للتأثير عليهم.

واستغرب مصدر "هسبورت" صمت أجهزة التحكيم بالجامعة أمام الضغوط الكبيرة التي بات يتعرض لها الحكام باستمرار في مباريات فرق معينة، في المقابل تحرص على محاسبتهم على قرارات تحكيمية في مباريات محددة ولفرق دون أخرى، ما يضع استقلالية أجهزة التحكيم في كرة القدم المغربية على المحك.