أربعة خيارات تنتظر مستقبل اللاعب المغربي بوطيب

أربعة خيارات تنتظر مستقبل اللاعب المغربي بوطيب

استعاد الدولي المغربي خالد بوطيب عافيته كليا، بعد الإصابة الخطيرة التي ألمت به، وأجبرته على إجراء عملية جراحية على ركبته بفرنسا، التي غيبته عن الميادين لوقت طويل، كما ساهمت في فسخ عقده مع ناديه السابق الزمالك المصري.

ويستعد المهاجم المغربي للعودة إلى الميادين الموسم المقبل، بخوض تداريبه على أن يحسم في أمر الفريق الذي سينتقل إليه، بعدما أصبح لاعبا حرا من حقه مفاوضات أي ناد يرغب في الدفاع عن ألوانه دون أي تدخل من أحد.

ويغري البالغ من العمر 32 سنة، العديد من الأندية التي تريد التعاقد معه، إذ توجد أمامه 4 خيارات؛ أولها الرحيل إلى الملاعب التركية بعد تجربته السابقة مع مالطيا سبور، إلى جانب امتلاكه عروضا من أندية الدوري السعودي والقطري.

وحسب مصادر أخرى، فإن مهاجم الأسود بات مرشحا لخوض تجربة جديدة في الدوري المغربي الاحترافي بعدما قرر مغادرة فريقه الزمالك المصري، عقب المشاكل التي عاشها مع رئيس الفريق مرتضى منصور.

يُشار إلى أن اللاعب المذكور كان يعتبر من أبرز لاعبي المنتخب المغربي، الذين شاركوا في نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، لكنه غاب عن نهائيات كأس إفريقيا للأمم بمصر، بسبب الإصابة التي كان يعاني منها في الركبة، وهو الأمر الذي دفع الناخب الوطني السابق هيرفي رونار، إلى الاستغناء عنه آنذاك، فيما أسقطه خلفه وحيد هاليلوزيتش من مفكرته، نظرا إلى غيابه الطويل عن الميادين، وتوفره على بدائل أخرى في الخط الهجومي.