مادوندو مهاجم الوداد ينتقد حياته المزرية بالبيضاء

مادوندو مهاجم الوداد ينتقد حياته المزرية بالبيضاء

تناقلت الصحافة الأوغاندية، الجمعة، تصريحات صادمة على لسان جويل مادوندو، الدولي الأوغاندي المحترف في صفوف الوداد الرياضي، وصف من خلالها وضعه المعيشي في الدار البيضاء بـ"المزري"، واشتكى "تخلي" مكونات النادي عنه منذ أشهر.

ففي تصريحات لصحيفة "ديلي مونيتور"، قال مادوندو إنه بات حبيس شقة مستأجرة من دون راتب شهري أو أي منحة منذ مارس الماضي، مضيفا: "أنا ملقى في شقة يدفع وكيلي ثمن كرائها على أن أعيد له المبلغ من راتبي لاحقا، لكنني لا أتلقى أي راتب منذ فبراير الماضي".

وأردف: "حصلت من النادي على 1400 دولار في فبراير الماضي، وكان علي أن أدبر أموري بذلك المبلغ منذ ذلك الحين. اقتنيت به الشاي والدقيق لصنع خبز الشاباتي، هذا ما أتناوله منذ أشهر"، موردا: "بعض زملائي حاولوا مساعدتي، أحدهم منحني 500 درهم، وميشيل باباتوندي تولى أمر الأنترنيت في شقتي حتى أضمن تواصلي مع العالم الخارجي".

وزعم المتحدث نفسه (وهو ما جاء على لسان محترفين سابقين في الفريق "الأحمر") بأن جواز سفره محجوز من طرف إدارة الوداد الرياضي منذ حلوله بالدار البيضاء بداعي استخراج شهادة عمل له، لكن سرعان ما تجاهل النادي اتصالاته لاستعادة جواز السفر منذ ذلك الحين.

وأضاف مادوندو: "ليس لدي أي وثائق، وهذا أمر خطير. رئيس الوداد أخبرني بأنه في حال أوقفتني الشرطة، أذكر لهم اسم الوداد ولن يحدث أي شيء".

واتصلت "هسبورت" بسعيد الناصيري، رئيس الوداد الرياضي، لاستفساره عن حقيقة تصريحات مادوندو، إلا أن هاتفة ظل يرن دون مجيب.