نوري يستيقظ بعد نحو ثلاث سنوات من الغيبوبة

نوري يستيقظ بعد نحو ثلاث سنوات من الغيبوبة

استيقظ المغربي الشاب عبد الحق نوري من غيبوبته التي دخل فيها منذ 8 يوليوز 2017، وذلك حسب ما أعلنه شقيقه من أمستردام الهولندية، الخميس، حيث غادر البالغ من العمر 22 سنة المستشفى ليكون بجوار عائلته.

ونقلت الصحافة الهولندية أخبارا جيدة وسط موجة من أنباء فيروس كورونا المستجد تتعلق بعبد الحق نوري، الذي استيقظ من غيبوبته بعد عامين و9 أشهر، إذ تحدث شقيقه عبد الرحيم لوسائل الإعلام قائلا: "إنه في المنزل.. في منزل بني خصيصا له، ولم يعد في غيبوبة"، وأضاف: "سيسأل الناس ما هو الخير؟.. لم يعد في غيبوبة، إنه مستيقظ، نائم، لا يأكل، ويتجشأ، لقد ترك سريره بالمستشفى وهو يعتمد علينا بشكل كبير".

واستطرد المتحدث ذاته: "إنه في أفضل لحظاته ولديه شكل من أشكال التواصل، إذ يقوم برفع حاجبيه لكنه لا يستطع الصمود لفترة طويلة"، مضيفا أن "عائلته تراقبه ويتفاعل معها أحيانا"؛ وأنهى حديثه بالقول: "بما أنه يوجد معنا في المنزل، فالأمر أفضل بكثير مما كان عليه في المستشفيات ودور التمريض. أعتقد أن هذا ما علينا القيام به.. يجب أن يكون على دراية بمكان وجوده في محيط مألوف مع عائلته".

وكان الموهوب المغربي في كرة القدم دخل في غيبوبة يوم 8 يوليوز 2017، بعدما تغيرت حياته إلى الأبد عندما انهار لاعب خط الوسط البالغ من العمر حينها 20 عامًا على هامش مباراة إعدادية أمام فريق فردير بريمن الألماني، عانى إثرها من تلف في خلايا الدماغ.

وأصيب نوري إصابات خطيرة ودائمة في الدماغ، أدركت إدارة أياكس أنها تتحمل فيها المسؤولية؛ ومع ذلك فإن المناقشات بين عائلة اللاعب والعملاق الهولندي بشأن التعويض المحتمل صعبة للغاية، وفقًا للمحامي خالد قاسم، المكلف بالقضية، إذ تؤمن العائلة بأن ابنها لا يعاني فقط من التلف الدماغي الذي يجب أن تتعايش معه، وبأن مضاعفات الحادث لم تكن لتقع بهذا الحجم لو تم التدخل بشكل سليم لحظة وقوعه.

وحسب الأطباء فإن اللاعب البالغ من العمر 22 عامًا لن يكون طبيعيًا أبدًا ولن يكون قادرا على العودة لممارسة كرة القدم مجددا. وقد أظهر البحث في ما بعد أن الإسعافات الأولية التي منحت للاعب على أرضية الملعب لم تكن كافية.

وكتب قاسم خالد عن المغربي عبد الحق نوري: "تمكنا من إعادة بناء ما حدث. ما شاهده الجميع في 8 يوليوز 2017 هو مأساة لاعب كرة قدم شاب ذهب إلى الملعب ولم يستيقظ مرة أخرى وفريقه يتحمل المسؤولية عما حصل، ويجب أن تحصل عائلته على التعويض".

عائلة اللاعب المذكور كانت قد تلقت صدمة قوية بعد علمها بتوصل إدارة فريق أياكس أمستردام بالتقرير الطبي للاعب من لدن الاتحاد المحلي لكرة القدم، الذي يفيد بأن "Appie" يعاني من اضطرابات في القلب، وذلك في تشخيص لحالته سنة 2014، أي قبل حادث سقوطه مغمى عليه.

وتعتبر عائلة عبد الحق النوري، من خلال بيان صادر عنها في وقت سابق، أن لجوءها إلى لجنة الحكامة للاتحاد الهولندي لكرة القدم ينم على حد تعبيرها عن رغبتها في الدفاع عن مصالح لاعبي كرة القدم بصفة عامة، ولاعبي أياكس بصفة خاصة، وليس فقط مصالح عبد الحق النوري، بالإضافة إلى مطالبتها باتخاذ قرار في الموضوع يجيب عن تساؤلات تؤرق بالها.