"لوفرين" يوجّه انتقادات إلى خارقي الحجر الصحي

"لوفرين" يوجّه انتقادات إلى خارقي الحجر الصحي

وجّه الدولي الكرواتي ديان لوفرين، لاعب ليفربول الإنجليزي لكرة القدم، رسالة شديدة اللهجة إلى كل من يخرقون الإجراءات التي فرضتها السلطات للحد من انتشار فيروس "كورونا" المستجد؛ وعلى رأسها عدم الالتزام بالدخول في حجر صحي والمكوث بالمنازل.

ونشر اللاعب، البالغ من العمر 30 سنة، عبر صفحته الرسمية على الموقع الاجتماعي "أنستغرام"، صورة لمواطنين كروات في مطعم، على الرغم من التحذيرات من تفشي فيروس "كورونا"، وعلق بالقول: "لا تكن أنانيا جدا، هل تفهم حجم المشكلة والتضحية التي يتحملها الطاقم الطبي لنا؟".

وأضاف مدافع الريدز موجها كلامه إلى المواطنين الكروات ممن اخترقوا الحجر الصحي بشكل خاص وإلى كل من يقومون بالفعل نفسه بشكل عام: "العار على كل من كسر العزلة الذاتية اليوم وهذه الأيام، ليس لديك إنسانية على الإطلاق".

من جانبه، طلب الدولي الجزائري رياض محرز، نجم مانشستر سيتي الإنجليزي، من عموم المواطنين الالتزام بالحجر الصحي وكتب على صفحته الرسمية على "تويتر": "استمعوا للسلطات الصحية، وابقوا في منازلكم.. من المهم أن نحمي الأشخاص الضعاف، خصوصاً من الڤيروس، لأعمارهم ووضعهم الصحي، والڤيروس خطر على الجميع، اعتنوا بأنفسكم".

بينما أكد الدولي الإسباني بيدرو رودريغيز، لاعب تشلسي، أن اللاعبين دخلوا في الحجر الصحي للحد من تفشي فيروس "كوفيد 19"، وقال: "دخلنا في حجر صحي لتعرض جزء من الفريق للعدوى، نقيم منذ أيام في المنزل، علينا أن نكون مسؤولين؛ لأن هذا سيجعلنا نحد من تفشي المرض.. نأمل أن نعود قريبًا إلى حياتنا لنرى أسرنا. أوجه كل دعمي إلى من يصارعون الفيروس، وأشكر من يبذلون الجهد لنعبر هذا الوباء".

ووجّه الألماني يورغان كلوب رسالة إلى جماهير ناديه، قال خلالها: "اليوم، كرة القدم ومباريات كرة القدم ليست مهمة على الإطلاق. بالطبع، لا نريد اللعب أمام ملعب فارغ ولا نريد تعليق المباريات؛ ولكن إذا كان ذلك يساعد فردًا واحدًا على البقاء بصحة جيدة - فرد واحد فقط - فنحن نقوم بذلك دون طرح أسئلة".

وأضاف المدرب الألماني: "نعم .أنا مدير هذا الفريق وهذا النادي، وبالتالي أتحمل مسؤولية القيادة.. الآن، مع وجود الكثير من الأشخاص الخائفين حول مدينتنا والمنطقة والبلد والعالم، سيكون من الخطأ تماما التحدث عن أي شيء بخلاف نصح الناس باتباع نصائح الخبراء والعناية بأنفسهم وبعضنا البعض".

وعاد الأرجنتيني ‏ماوريسيو بوتشيتينو، مدرب توتنهام السابق، إلى الظهور من جديد عندما كشف عن تواصله مع لاعبيه السابقين محذرا ومطالبا إياهم بالتزام الحجر الصحي، قائلا: "تواصلت مع لاعبي توتنهام بعد انتشار فيروس "كورونا"، أخبرتهم بأن لا يعرضوا أنفسهم للخطر وأن صحة اللاعبين أهم من كرة القدم، من الجيد أنه تم اتخاذ التدابير اللازمة بالفعل".

يشار إلى أن ‏نتائج الفحوصات، التي أعلن عنها والخاصة بنادي بورتسموث الإنجليزي، تشير إلى تعرض لاعبي الفريق جيمس بولتون وأندي كانون وشون راجيت لفيروس "كورونا‬" المستجد.