شبح الغياب عن الملاعب لـ4 أسابيع يحوم حول درار

شبح الغياب عن الملاعب لـ4 أسابيع يحوم حول درار

يواجه الدولي المغربي نبيل درار، مدافع فناربخشة التركي لكرة القدم، خطورة الابتعاد عن الميادين لمدة طويلة بسبب العملية الجراحية التي يهم بإجرائها بغية التعافي من الإصابة التي كان يشكو منها لوقت طويل، وحالت دون وجوده في قائمة البوسني وحيد خاليلوزيتش، المختارة للمشاركة أمام ليبيا والغابون، وديا، يومي 11 و15 أكتوبر الجاري.

وكشف الفريق التركي فناربخشة احتمال غياب نبيل درار عن الميادين لمدة تناهز أربعة أسابيع، بسبب العملية الجراحية المرتقب إخضاعه لها بعدما رفض ذلك في وقت سابق، نظرا لحاجة الطاقم الفني إلى خدماته.

وأوضح فناربخشة أن المدافع المغربي كان يعاني من الإصابة منذ بداية الموسم، لكن غياب علي كلديريم، الظهير الأيسر للفريق، لم يترك أي خيار للمدرب إرسون يانال، غير الاعتماد على درار في مركز الظهير الأيسر، علما أن مركزه في الجهة اليمنى.

وأضاف فناربخشة أن نبيل درار فضل اللعب على إجراء عملية جراحية على ركبته في بداية الموسم، بعدما حصل على إذن من الطاقم الطبي بأخذ الإبر المسكنة بغية تخفيف الألم.

وتمكن اللاعب سالف الذكر من خوض سبع مباريات على التوالي كلاعب أساسي مع فناربخشة رغم معاناته من الإصابة التي كان يشكو منها ويحاول تخفيف ألمها بالإبر المسكنة التي يستعملها بتوصية من طبيب الفريق.

ويغيب درار عن مباراتي الأسود الوديتين أمام ليبيا والغابون يومي 11 و15 أكتوبر الجاري، بغية إجراء العملية الجراحية.