الأمن الوطني ينفي وقوع جرحى في أعقاب الديربي البيضاوي

الأمن الوطني ينفي وقوع جرحى في أعقاب الديربي البيضاوي

نفت المديرية العامة للأمن الوطني مساء السبت 31 دجنبر الجاري، الأخبار التي أشارت إلى وقوع 22 جريحا في أعقاب الديربي البيضاوي الذي جمع بين فريقي الوداد والرجاء.
وأوضحت المديرية في بلاغ لها أنها " تنفي بشكل قاطع وقوع 22 جريحا في صفوف الجمهور عقب إجراء الديربي البيضاوي الذي جمع بين فريقي الوداد والرجاء" وتؤكد أن الحالة الوحيدة المسجلة تتعلق بقاصر يبلغ من العمر 14 سنة الذي أصيب على مستوى الرأس إثر قفزه من مدرج داخل الملعب، والذي تم نقله إلى المستشفى من أجل تلقي العلاجات الضرورية.

يذكر أن مصالح الوقاية المدنية كانت قد أشارت في وقت سابق إلى إصابة 22 شخصا بجروح خفيفة.

من جهة أخرى، عبرت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها عن تنويهها من تمكن السلطات العمومية، بكافة مصالحها، من رفع تحدي تنظيم الديربي المذكور بنجاح بالتزامن مع التغطية الأمنية لاحتفالات نهاية السنة.

وكان فريقا الوداد والرجاء البيضاويين قد تعادلا بدون أهداف في مباراة الديربي ال111، التي جمعتهما اليوم بملعب المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، برسم الدورة 14 ما قبل الأخيرة من ذهاب البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم.