جماهير سيراليون تعتدي على لاعبي منتخب ليبيريا

جماهير سيراليون تعتدي على لاعبي منتخب ليبيريا

تعرض لاعبو منتخب ليبيريا لكرة القدم إلى هجوم من قبل بعض مشجعي سيراليون؛ قبل المباراة التي تجمع الفريقين، اليوم الأحد، لحساب التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال 2022.

وتعرضت حافلة منتخب ليبريا للهجوم من قبل جماهير سيراليون، في "فري تاون"، قبل مواجهة الإياب بين الفريقين في التصفيات. وانتهت مباراة الذهاب، في 4 شتنبر الجاري، بفوز ليبيريا بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وأثناء توجه بعثة الفريق الليبيري إلى الملعب التدريبي، أمس السبت، تم مهاجمتها من قبل الجماهير التي اعتدت على اللاعبين والطاقم التقني بالضرب، كما ألقت عليهم الحجارة.

ووصلت الشرطة بعد دقائق من الحادث، لكن ذلك لم يحل دون استمرار اعتداء الجماهير على المنتخب الليبيري. وقال مصطفى راجي، رئيس اتحاد ليبيريا لكرة القدم: "لاعبونا تعرضوا للاعتداء من قبل جماهير سيراليون بواسطة الحجارة والزجاجات والسكاكين، كما منعوا من ركوب الحافلة، مما حال دون خوض حصة تدريبية في ملعب سياكا ستيفينز في فري تاون".