"منتخب أقل من 20 سنة" يغادر الألعاب الإفريقية

"منتخب أقل من 20 سنة" يغادر الألعاب الإفريقية

اكتفى المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم لأقل من 20 سنة بنتيجة التعادل هدفين لمثلهما، في ثالث مباريات بطولة الألعاب الإفريقية، اليوم الجمعة أمام نظيره النيجيري.

وبدأت العناصر الوطنية مجريات المواجهة بشكل جيد، من خلال استحواذهم على أطوار اللعب وخلق مناورات هجومية مبكرة كانوا من خلالها قريببن من الوصول إلى شباك المنتخب النيجيري، قبل أن ينجح اللاعب محسن عبا، في هز الشباك في حدود الدقيقة 13 مانحا بذلك التقدم للأشبال.

وكان المنتخب المغربي قريبا من إضافة أهداف أخرى في باقي دقائق المواجهة لولا التسرع والنجاعة الهجومية المفقودة، إذ لم يتوفق أبناء جمال السلامي، في إيجاد الحلول الهجومية رغم الكثير من فرص التهديف التي عرفتها الجولة الأولى.

وفي الوقت الذي تسير مجريات الشوط الأول نحو نهايته بفوز أشبال السلامي، تمكن المنتخب النيجيري من تعديل النتيجة عن طريق اللاعب أبوبكر، من ركلة جزاء في مناسبتين، وذلك في حدود الدقيقة 45، لتنهي الصافرة الموريتاتية تفاصيل الشوط الأول بالتعادل هدف لمثله.

وبحث أبناء جمال السلامي، مع بداية دقائق الشوط الثاني عن العودة للتقدم في النتيجة، من خلال خلق بعض المناورات الهجومية، قبل أن يحتسب لهم الحكم الموريتاني ركلة جزاء، نجح في ترجمتها إلى الهدف اللاعب إسماعيل مترجي، في حدود الدقيقة 60.

وقبل نهاية المباراة بثوان، تمكن المنتخب النيجيري من تسجيل هدف قاتل في الوقت الضائع، حكم به على المنتخب المغربي بمغادرة المسابقة.

* لمزيد من أخبار الرياضة والرياضيين زوروا Hesport.Com