السعيدي يقترب من خوض تجربة احترافية جديدة

السعيدي يقترب من خوض تجربة احترافية جديدة

أصبح مؤكدا خروج الدولي المغربي أسامة السعيدي لخوض تجربة احترافية جديدة خلال المركاتو الصيفي الحالي، بعد نهاية عقده مع فريق تفينتي أنشخيده الذي حقق برفقته الصعود إلى الدوري الهولندي الممتاز نهاية الموسم المنقضي بعدما قاده إلى احتلال صدارة دوري الدرجة الثانية.

وحسب مصادر هولندية وأخرى تركية، من بينها جريدة "yani asir"، فإن المهاجم المغربي السعيدي أصبح قريبا من الانتقال إلى فريق دينيزلي سبور التركي (القسم الممتاز)، بعدما بلغت المفاوضات مراحلها المتقدمة بين مسؤولي الفريق ووكيل أعمال اللاعب سالف الذكر.

وبخصوص نهاية عقده وتجربته رفقة تيفنتي، قال أسامة السعيدي متحدثا لوسائل إعلام هولندية: "لقد أصبحنا أبطالًا، وتمكنا من تحقيق الصعود إلى القسم الأول، أنا سعيد جدًا بذلك. كمشجع، لقد استمتعت بوقتي في إف سي توينتي، لا سيما من خلال دعم الجمهور الرائع على الرغم من الإصابات التي ألمت بي، شعرت دائما بالدعم، وأنا ممتن للأنصار من أجل ذلك، وداعا وشكرا لكم جميعا".

ويعتبر السعيدي من بين أكثر اللاعبين مهارة، حيث انطلقت مسيرته الاحترافية بالإيردفيزي رفقة فريق دي غرافشاب، قبل أن تنفجر موهبته بقميص نادي أس سي هيرنفين؛ ما مكنه من لفت أنظار العملاق الإنجليزي ليفربول الذي وقع في كشوفاته، لكنه لم يحظ بفرصته كاملة لتتم إعارته مرتين متتاليتين لأندية ستوك سيتي والأهلي الإماراتي، قبل أن يوقع مع تيفنتي أنشخيده الهولندي الذي استمر معه لغاية نهاية الموسم المنقضي.