انتقال باتنا إلى "الجزيرة" يصل إلى ردهات "فيفا"

انتقال باتنا إلى "الجزيرة" يصل إلى ردهات "فيفا"

ما يزال الصراع بين فريقي الوحدة والجزيرة الإماراتيين لكرة القدم مستمرا بخصوص تعاقد الأخير مع المهاجم المغربي مراد باتنا، وهو الانتقال الذي تراه مكونات نادي الوحدة باطلا بحكم أن عقد اللاعب مع فريقها مازال ساريا لموسم إضافي.

وكان مسؤولو فريق الجزيرة الإماراتي قد أعلنوا، في وقت سابق، تعاقدهم مع المهاجم المغربي في صفقة انتقال حر، فيما يؤكد نادي الوحدة أن عقده مع اللاعب ما يزال ساريا، ويطالب بالتالي بحقوقه في الصفقة.

ووصلت قضية اللاعب المذكور إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، وينتظر اتحاد الكرة الإماراتي رد الجهاز الوصي على تدبير شؤون الكرة العالمية بشأن استفساره حول موضوع تسجيل باتنا للجزيرة من عدمه، ليتم حسم قضية اللاعب بعدما تقدم بطلب لفسخ تعاقده مع الوحدة.

من جانبه، تقدم محامي المهاجم السابق لفريقي حسنية أكادير والفتح الرباطي بشكوى إلى الاتحاد الآسيوي يطالب فيها بالتحقيق في كيفية منح فريق الوحدة رخصة المحترفين للموسم الجديد، في ظل عدم حصوله على مستحقاته المتأخرة، وعدم توقيعه على براءة ذمة.

ورفض مسؤولو الوحدة التنازل عن حقوقهم وتقدموا بشكوى رسمية إلى لجنة فض المنازعات في الاتحاد الإماراتي، يؤكدون فيها عدم قانونية توقيع باتنا لنادي الجزيرة، بحجة أن اللاعب ما يزال مقيدا في كشوفات الفريق، وليس حرا كما يدعي.

وجاء تعاقد مراد باتنا مع فريق الجزيرة بعدما استند في موقفه إلى اللوائح الدولية التي تتيح له التوقيع لأي فريق حتى يتم الفصل في قضية فسخ تعاقده، وبالتالي انضم إلى الجزيرة إلى حين حسم موقف تعاقده القانوني.