"الأسود" يرُصون الصفوف لمواجهة نارية أمام "فيلة كوت ديفوار"

"الأسود" يرُصون الصفوف لمواجهة نارية أمام "فيلة كوت ديفوار"

عرفت الحصة التدريبية التي خاضها المنتخب المغربي اليوم، بملعب "حرس الحدود" بالقاهرة، استعداداً لمواجهة المنتخب الإيفواري، الجمعة المقبل، لحساب ثاني جولات المجموعة الرابعة من كأس أمم إفريقيا، (عرفت) مشاركة جميع اللاعبين بدون استثناء.

وعاينت "هسبورت" انتظام جميع اللاعبين في التداريب بشكل طبيعي، بمن في ذلك يونس بلهندة الذي غاب عن الحصص التدريبية الأخيرة وعن المباراة الافتتاحية للأسود أمام ناميبيا، وكذا حكيم زياش الذي اكتفى أمس بالتدرب فوق الدراجة.

ويُجري الفريق الوطني مباراته المقبلة أمام الكوت ديفوار في السابعة مساء، ما يعني أنها ستجرى في درجة حرارة أقل نسبيا مما كان عليه الحال في المباراة الأولى؛ وهو ما سيتيح للمدرب الفرنسي برمجة ثلاث حصص تدريبية في أجواء ملائمة نسبيا قبل مباراة الجمعة المقبل.

ومن جهة أخرى، يبدو أن جميع لاعبي المنتخب سيكونون حاضرين في مواجهة "الفيلة"، في حال لم يتعرض أي منهم للإصابة خلال الحصص التدريبية المقبلة.

وكان هيرفي رونار قد فضّل إراحة يونس بلهندة المصاب وكريم الأحمدي ونصير مزراوي، لعودتهم من الإصابة وعدم جاهزيتهم بنسبة %100، إذ ينتظر أن يكونوا ضمن التشكيل الأساسي ضد منتخب الكوت ديفوار، عوض الثلاثي يوسف آيت بناصر والمهدي بوربيعة ونبيل درار، إلا في حال وظف المدرب مفاجأة جديدة أو تعرض أحد اللاعبين للإصابة.

ويُواجه الفريق الوطني نظيره الإيفواري، الفائز بدوره في المباراة الأولى على منتخب جنوب إفريقيا بهدف نظيف، الجمعة المقبلة، على أرضية ملعب السلام في القاهرة، في الساعة السابعة مساء؛ ويضمن "الأسود" تأهلهم بشكل مباشر للدور الموالي في حال فوزهم في هذا اللقاء.