"الكاف" يقبل تعويض باعدي لحمد الله في "الكان"

"الكاف" يقبل تعويض باعدي لحمد الله في "الكان"

برمج الناخب المغربي هيرفي رونار الحصة التدريبية الأولى لأسود الأطلس بملعب الدفاع الجوي، عقب وصول بعثة المنتخب الوطني إلى القاهرة مساء أمس الثلاثاء، إذ ستسعد المجموعة المغربية من أجل ملاقاة منتخب ناميبيا يوم الأحد المقبل.

وتلقت مكونات الأسود خبرا سعيدا بعدما وافق الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" على طلب الجامعة الملكية المغربية باعتماد عبد الكريم باعدي، الظهير الأيسر، مكان المهاجم عبد الرزاق حمد الله، لتصبح بذلك قائمة الأسود المعتمدة رسميا مكونة من 23 لاعبا.

وكانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قد طالبت "الكاف" بإدراج اسم باعدي مكان حمد لله، بسبب مغادرة الأخير لمعسكر النخبة الوطنية بمركز المعمورة بمدينة سلا، عقب المباراة التي انهزم خلالها الأسود أمام منتخب غامبيا بهدف دون رد في إطار الاستعدادات لخوض كأس إفريقيا.

وركز الطاقم التقني، خلال المران الجماعي للأسود يومه الأربعاء، على وضع اللمسات الأخيرة على التشكيلة الرسمية التي سيعتمد عليها الثعلب الفرنسي أمام المنتخب الناميبي، حيث تعوّل المجموعة المغربية على تحقيق الفوز ونتيجة إيجابية في المواجهة وتفادي أي مفاجأة قد يحدثها الخصم الذي يراهن بدوره على تحقيق الانتصار.

واختار المدرب الفرنسي إجراء التداريب في تمام الخامسة عصرا؛ وهو التوقيت نفسه الذي ستنطلق فيه مباراة الأسود الأولى أمام المنتخب الناميبي، إذ يرغب الطاقم التقني في الاستئناس بالأجواء والمناخ السائد قبل الدخول خوض المباريات الرسمية بالمجموعة الرابعة التي تضم كذلك منتخبات ساحل العاج وجنوب إفريقيا.

وكانت البعثة المغربية قد وصلت إلى القاهرة، يوم أمس، قادمة على متن طائرة خاصة من الرباط إلى مطار القاهرة الدولي ووجدت في استقبالها أحمد التازي، سفير المملكة المغربية بمصر.

واصطحب مدرب الأسود كل الظهير الأيسر باعدي والحارس أنس الزنيتي إلى الديار المصرية، تحسبا لأي طارئ يخص غياب منير المحمدي بالنسبة إلى حراسة المرمى وكذا لتعويض حمد الله باللاعب باعدي.

وحرصت الجالية المغربية في مصر والجماهير التي تنقلت إلى هناك لمساندة الأسود، بالإضافة إلى عدد من قيادات وزارة الطيران ومطار القاهرة، على استقبال بعثة الأسود بالورود في القاعة رقم 4 المخصصة للطائرات الخاصة، حيث جرت عملية إنهاء إجراءات وصول البعثة بسرعة، وتم نقلها إلى مقر إقامتها وسط حراسة أمنية مشددة.