الجامعي يتعهد بتصفية ديون نادي المغرب الفاسي

الجامعي يتعهد بتصفية ديون نادي المغرب الفاسي

تَعهَّد إسماعيل الجامعي، الرئيس الجديد لفريق المغرب الفاسي لكرة القدم، بتصفية ديون الفريق في أقرب وقت، وبناء مركز للتداريب يعيد لمدرسة الماص إشعاعها؛ موضحا أن التعاقد مع مدرب جديد يحتاج توافق فعاليات الفريق.

ويُنتظَر أن يقوم إسماعيل الجامعي، الرئيس الجديد للماص خلفا لمروان بناني المستقيل من منصبه، وبدعم من مؤسسة (انسي)، بضخ مبلغ 600 مليون سنتيم في خزينة الفريق كدفعة أولى من أجل تسديد الديون العالقة في ذمة الفريق، مع تسديد متأخرات اللاعبين والأطر التقنية والإدارية للفريق الأول، وكذا مدرسة الفريق وأيضا توفير متطلبات الانطلاقة الجيدة للموسم الجديد.

وتَعرَّفَ الماص على رئيسه الجديد يوم الأحد، عقب انتخاب إسماعيل الجامعي، خلفا للمستقيل من منصبه مروان بناني، خلال الجمع العام الاستثنائي.

وجاء انتخاب إسماعيل الجامعي بعد حصوله على غالبية الأصوات (47 من أصل 58) بعد وضعه لائحة الترشح الوحيدة والتي قدمت للمكتب السابق داخل الأجل القانوني للترشح لرئاسة الفريق والتي ضمت 11 شخصا، ليخلف بذلك مروان بناني، الرئيس السابق الذي قدم استقالته من رئاسة الماص عقب فشله في تنفيذ وعده السابق لجماهير المغرب الفاسي المتمثل في إعادة "النمور الصفر" إلى الدرجة الأولى.

وكَانَ المكتب المسير السابق للمغرب الفاسي قد عقد اجتماعا بتنسيق مع مروان بناني، وذلك تمهيدا لاتخاذ التدابير التنظيمية اللازمة لإنجاح الجمع العام غير العادي، وهي المناسبة التي عرفت المصادقة على التقريرين الادبي والمالي داخليا بعد مناقشتهما والمصادقة كذلك وبإجماع الأعضاء على ملاءمة نظام الفريق الأساسي مع قانون التربية البدنية رقم 30.09، وتحويل نشاط جمعية فريق المغرب الفاسي لكرة القدم من متعدد النشاط إلى أحادي النشاط.

ويَضُمُّ المكتب المسير للماص كلا من إسماعيل الجامعي، وهشام الجامعي، وخالد الجامعي، وعامر الجامعي، ومهدي الجامعي، ومحمد بناني، وفيصل الحوات، وعماد المراكشي، ورضى الزعيم، وهشام الكتاني، وسليم مكوار.

وبهذه المناسبة، رحَّب إسماعيل الجامعي بالثقة التي حظي بها من لدن المنخرطين، وقال عقب انتخابه:" أود أن أشكر جميع فعاليات الماص والسلطات المحلية على إنجاح هذا الجمع العام، وأتقدم بشكري كذلك إلى جميع المنخرطين على ثقتهم في شخصي، وأتمنى التوفيق لفريق المغرب الفاسي ولمدينة فاس وبأن يكون هذا اليوم نهارا جديدا في تاريخ الفريق المشرق وأن يكون هناك توافق وتفاهم بين جميع مكونات النادي".

وأضاف: "سنقوم بجميع جهودنا لخدمة الفريق وقد تبين خلال الجمع العام أن جميع المنخرطين يدعمون هذه اللائحة في سبيل نجاح المغرب الفاسي".

وحول برنامج الماص أوضح أنه سيعمل على شرح تفاصليه في القريب العاجل، ومن أهم ركائزه الاهتمام بمدرسة الفريق التي لطالما أنجبت لاعبين كبار في الكرة الفاسية والمغربية.

كما أعلن الرئيس الجديد عن إنشاء جمعية لقدماء لاعبي المغرب الفاسي والتي ستهتم بالأسماء التي قدمت ما في جعبتها سابقا للماص، إذ يرغب المكتب الجديد في رد الاعتبار لها ومن أجل ذلك تم تخصيص نسبة خمسة في المائة من المبالغ المالية التي سيتم جنيها بغية رد الاعتبار لهذه الأسماء.

وبخصوص المدرب الجديد للماص فإنه سيتم الإعلان عنه لاحقا بالتشاور والتوافق بين أعضاء المكتب المسير، مشيرا إلى أنه سيستعين بحكماء الماص والرؤساء السابقين من أجل الاستفادة من خبرتهم حتى لا تتكرر الأخطاء المرتكبة من جديد ولتوظيف خبرتهم في صالح المجموعة.

وسبق لإسماعيل الجامعي وفريق عمله، أن قاما بتقديم بعض محاور مشروعهم سعيا منهم لإعادة هيكلة الماص، حيث سيتم تعيين عبد الرحمان السليماني على رأس الإدارة التقنية إذ سيتم توفير آليات إنجاح السياسة التقنية والمعتمدة أساسا على انتداب وتكوين اللاعبين الشباب المنتميين إلى جهة فاس ومنه الاعتماد عليهم في الفريق الأول.

ورغم أن الرئيس الجديد رفض الكشف عن اسم المدرب تشير المصادر إلى تعيين الإطار الوطني عبد الهادي السكتيوي، كمدرب للفريق الأول، مع منحه صلاحية القيام بانتدابات وازنة من أجل استعادة الفريق لمكانته في القسم الأول، بالإضافة إلى ذلك سيتم تأهيل مدرسة الفريق لتكون جاهزة مع بداية الموسم الرياضي.

وسيعمل المكتب الجديد على اقتناء أرض مركز التكوين والشروع في أشغال البناء في أقرب الآجال، ودعم أشغال تهيئة ملعب الحسن الثاني حتى يكون متاحا لـ"النمور الصفر" ليستقبلوا المنافسين فوق أرضيته الموسم المقبل.

جدير بالإشارة إلى أن الجمع العام غير العادي كان مقررا أن يجرى يوم 26 ماي الماضي قبل أن يتم إرجاؤه إلى يوم الأحد، لدواع تنظيمية، ومن أجل فتح مجال أكثر للراغبين في وضع لوائح الترشيح لرئاسة المغرب الرياضي الفاسي لكرة القدم، بعدما تم تحديد يوم 23 ماي الماضي آخر أجل لذلك ولم يتقدم بلائحته سوى الجامعي الذي تم انتخابه بغالبية الأصوات.