المغرب يُراهن على "مونديال مغاربي" بعد "طعنة" إسبانيا والبرتغال

المغرب يُراهن على "مونديال مغاربي" بعد "طعنة" إسبانيا والبرتغال

‪ بتنْسيقٍ مُشتركٍ دون الحاجة إلى المغرب، تستعدُّ إسبانيا والبرتغال لتقديمِ ملفّ ثُنائي لاحْتضان نهائيات كأس العالم لكرة القدم سنة 2030، بعدما أعلنتا معاً التّقدم رسمياً إلى "الفيفا" لاسْتضافة المونديال، بينما لمْ يصْدر عن الجانب المغربي، الذي كان يراهنُ على هذا التّحالف الأوروبي، أيّ تصريحٍ أو بلاغ في هذا الاتجاه.

وحتّى وقتٍ قريب، كانت أخبار تفيد بأنّ المغرب سيتقدّم إلى سباق استضافة مونديال 2030 بمعيّة كلّ من إسبانيا والبرتغال، خاصة بعد أنْ أعربَ رئيس حكومة إسبانيا، بدرو سانشيز، عن "تحمسه الكبير لفكرة التقدم بملف مشترك مع البرتغال والمغرب لاستضافة مونديال 2030"، كما اعتبرها نظيره البرتغالي أنطونيو كوستا "فكرة جيدة بحاجة إلى العمل عليها".

وجاء في بيان مشترك بين الاتحادين الإسباني والبرتغالي: "بعد عقد عدة اجتماعات في الأسابيع الماضية، يؤكد الاتحادان في إسبانيا والبرتغال أنهما شرعا في دراسة وتحليل إمكانية تقديم ترشيح مشترك لاستضافة مونديال 2030"، مضيفاً أنّ "الاتحادين معا يريدان انتهاز الفرصة من أجل التأكيد أن حكومتي البلدين على اطلاع تام عما يجري، لأنهما ستلعبان دورا أساسيا في تطوير البلدين".

ومعروف أنّ المقترح الذي تقدّم به بيدرو سانشيز، بشأن التقدم بملف مشترك مع البرتغال والمغرب لاستضافة مونديال 2030، لم يرد عليه المغرب، خصوصا أن هناك من ينادي بكأس عالم مغاربي موحد. وكان مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، قال جواباً عن سؤال حول تنظيم كأس عالم مشترك مع الدولتين المشار إليهما: "عندما سيتخذ القرار سيعلن عنه".

وقال منصف اليازغي، الخبير في السياسات الرّياضية، إنّ "المغرب لمْ يصدر أيّ بلاغ رسمي حول تنظيم كأس عالم مشترك مع إسبانيا والبرتغال، وإنما كانَ هناك حديث من الجانب الإسباني الذي رحّب بالفكرة ونادى بتطبيقها"، مشيراً إلى أنّ "المراد من ذلك كلّه استغلال التعاطف الدّولي الذي كان آنذاك مع المغرب من أجل ضمان كتلة مهمة من الأصوات الإفريقية والعربية".

وأضاف اليازغي في تصريح لهسبريس أنّ "أوّل تصريح معاكس لفكرة تنظيم كأس عالم مشترك بين القارتين الإفريقية والأوروبية كان من رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ألكسندر تشفيرين، الذي عبّر عن أنه سيفعل كل شيء لإجهاض حلم "الملف المشترك" بين الدولتين الأوروبيتين والبلد الإفريقي".

وأبرز الخبير الرّياضي أنّ "المغرب يرغبُ في تنظيم هذه الكأس"، وأن "هناك إرادة رسمية على أعلى مستوى لاحتضان المونديال"، متوقفاً عند "افتقار البلد إلى المرافق السياحية والترفيهية التي يمكن أن يُراهن عليها السياح، ما قد يؤثر على ملفه".

ويمكن للمغرب أن يقدم عرضًا مشتركًا لكأس العالم 2030 مع تونس والجزائر، اللتين أعربتا أيضًا عن اهتمامهما باستضافة البطولة. وقدم المغرب خمسة عروض فاشلة لتنظيم الحدث، كان آخرها خسارة في نسخة 2026 أمام أمريكا الشمالية، في ملف ثلاثي جمع الولايات المتحدة والمكسيك وكندا.

ومن المرجح أن تواجه إسبانيا والبرتغال منافسة شرسة من عدد من العروض المحتملة لتأمين حقوق استضافة كأس العالم 2030، إذ أكدت الأرجنتين وأوروغواي وشيلي وباراجواي أنها ستقدم عرضًا رباعيًا.