نهضة الزمامرة يرغب في التعاقد مع المدرب فرتوت

نهضة الزمامرة يرغب في التعاقد مع المدرب فرتوت

حدد مسؤولو نهضة الزمامرة، الوافد الجديد على الدوري المغربي الاحترافي بالقسم الأول، المدرب الشاب يوسف فرتوت، من أجل الإشراف على تداريب الفريق انطلاقا من الموسم المقبل.

وعاد المكتب المسير للفريق الدكالي إلى تجديد مفاوضاته مع المدرب يوسف فرتوت، بغية التوصل إلى اتفاق نهائي ورسمي معه يقضي بإشرافه على تداريب الفريق ابتداء من الموسم المقبل، إذ يعتبر أكثر الأسماء المطلوبة لتولي هذه المهمة.

وحسب مصدر هسبريس، ستواصل إدارة الفريق مفاوضاتها مع فرتوت بحكم أنه الخيار المفضل لقيادة المجموعة بالقسم الممتاز، إذ تسعى مكونات الزمامرة إلى التوصل لاتفاق نهائي ورسمي مع المدرب المذكور بعد التأخر الذي عرفته المفاوضات في الفترة الأخيرة.

وسبق لعبد السلام بلقشور، رئيس الزمامرة، أن نفى خلال تصريحات صحفية مفاوضات ناديه للمدرب المخضرم محمد فاخر، من أجل الإشراف على تداريب المجموعة الموسم المقبل، وهو ما زكاه كذلك "الجنرال" الذي وصف تلك الأنباء بالشائعات التي لا صحة لها، مشيرا إلى أنه لم يدخل في أي مفاوضات مع النادي لا من قريب أو بعيد، ليبقى يوسف فرتوت، الذي أشرف سابقا على تدريب عدة أندية في الدوري المغربي، على غرار أولمبيك أسفي ورجاء بني ملال والمغرب التطواني من أبرز الأسماء المرشحة لتدريب الفريق الدكالي بالقسم الممتاز.

وارتباطا بنهضة الزمامرة دائما، ينتظر أن يضخ المجلس الإقليمي لسيدي بنور مبلغ 200 مليون سنتيم، في خرينة الفريق بعد توقيع اتفاقية شراكة وتعاون مدتها خمس سنوات بين عبد القادر قنديل، رئيس المجلس الإقليمي لسيدي بنور، ورئيس الفريق الدكالي.

كما استفاد الصاعد حديثا إلى القسم الأول من منحة 300 مليون سنتيم مقدمة من طرف الجامعة المغربية لكرة القدم، و300 مليون سنتيم منحة من المجلس الجماعي للزمامرة، و60 مليون سنتيم كمنحة من مستشهر للفريق، إضافة إلى المساهمات المالية لبعض المنخرطين والمحبين والغيورين، في انتظار توصل الفريق بمنحة التتويج باللقب المقدرة بـ 100 مليون سنتيم، ومنحة المجلس الإقليمي المحددة في 200 مليون سنتيم ومساهمات مالية أخرى.