الحسوني يطمئِن الوداديين ويتهم "مشجعين رجاويين" بطعنه بسكين

الحسوني يطمئِن الوداديين ويتهم "مشجعين رجاويين" بطعنه بسكين

طمأن أيمن الحسوني، مهاجم فريق الوداد البيضاوي، عبر "هسبورت"، أنصار الفريق "الأحمر" والمتعاطفين مع حالته، مؤكدا أنه صار بخير، وأنه ما من شيء يدعو إلى القلق بعد الاعتداء الذي تعرض له مساء الثلاثاء.

وقال الحسوني، في تصريح لـ"هسبورت"، إن مشجعين لفريق الرجاء البيضاوي دخلوا في مناوشات معه، قبل أن يقوم أحدهم بطعنه بواسطة سكين، مردفا: "الحمد لله، أنا بخير الآن وما من شيء يدعو إلى القلق".

ونقل الحسوني إثر هذا الحادث إلى المستشفى من أجل تلقي العلاجات اللازمة، التي استلزمت تقطيب جرحه بـ"غرزتين".

يشار إلى أن الحسوني تدرب، زوال أمس، مع فريقه استعدادا لمباراة اتحاد طنجة، المقررة يوم الجمعة القادم بمدينة الدار البيضاء.

وفي تواصل لهسبورت مع محمد طلال، عن إدارة الوداد، قال إن الأخيرة تؤكد متابعتها للجناة، وعدم التسامح مع مرتكبي هذا "الجرم" في حق لاعب الفريق "الأحمر" على بعد أيام قليلة من استحقاقات كروية جد مهمة للفريق، نظرا لما قد يخلفه ذلك من أثر نفسي على اللاعب.

وأشار طلال إلى وقوف المكتب المسير بجانب لاعبي الفريق ضد كل اعتداءات قد تطالهم من هذا النوع، البعيدة عن الإطار الرياضي والقانوني.

* لمزيد من أخبار الرياضة والرياضيّين زوروا Hesport.Com