أهداف "حمد الله" تتفوق على عشرة أندية سعودية

أهداف "حمد الله" تتفوق على عشرة أندية سعودية

حقّق الدولي المغربي عبد الرزاق حمد الله، مهاجم النصر، إنجازا غير مسبوق في تاريخ الدوري السعودي لكرة القدم بفضل الأهداف الـ32 التي سجلها في شباك المنافسين على بُعد جولة واحدة من إسدال الستار عن مسابقة دوري كأس محمد بن سلمان.

ويتفوق المهاجم المغربي، الذي يملك في رصيده 32 هدفا، في صدارة ترتيب الهدافين على 10 أندية سعودية في الدور الثاني بعدما فشلت هذه الأخيرة في تسجيل عدد الأهداف التي أسكنها الغوليادور المسفيوي في شباك المنافسين لوحده. كما تمكن من التسجيل في اثنتي عشرة مباراة متتالية في بطولة الدوري السعودي، متفوقا على اللاعب ويسلي لوبيز لاعب الهلال السابق، والذي أحرز أهدافا خلال إحدى عشرة مباراة متتالية.

وانفجر حمد الله تهديفيا خلال الدور الثاني من الدوري السعودي هذا الموسم؛ وهو ما خول له تسجيل 23 هدفا متفوقا بذلك على 10 أندية في الدوري السعودي الممتاز والتي عجزت عن بلوغ رقم المهاجم المغربي على بعد جولة من نهاية الدوري المحلي.

وسجل اللاعب المذكور أكثر من فريق الوحدة الذي سجل 21 هدفا خلال نفس الفترة؛ بينما سجل فريق الرائد 17 هدفا بفارق هدف واحد عن الاتفاق والشباب وأحد، بينما سجل نادي الفيحاء 15 هدفا، والباطن والحزم 14 هدفا، والفتح 12 فيما يعتبر القادسية أكثر الأندية تسجيلا للأهداف في الدور الثاني برصيد 11 هدفا.

وبلغ مهاجم النصر السعودي لكرة القدم حاجز 32 هدفا في صدارة هدافي الدوري السعودي الممتاز متأخرا بفارق هدف واحد عن حمزة إدريس، صاحب أكبر رصيد من الأهداف في الدوري في موسم واحد (1999-2000)، على بُعد مباراة واحدة من إسدال الستار عن منافسة دوري محمد بن سلمان.

وأصبح حمد الله من أبرز الأسماء التي يطالب المشجعين المغاربة بتوجيه الدعوة له للحضور في نهائيات كأس إفريقيا المقرر إجراؤها بمصر، حيث طالب اللاعب رقم "12" بمنحه الفرصة من أجل قيادة الخط الأمامي للمنتخب المغربي والاستفادة من نجاعته التهديفية ونضجه والخبرة التي راكمها على حساب أسماء أخرى نالت فرصتها كاملة ولم تقدم المأمول منها.

جدير بالإشارة إلى أن فريق النصر أصبح قريبا من التتويج بلقب الدوري، إذ يحتل المركز الأول برصيد 67 نقطة بفارق نقطة واحدة عن الهلال ملاحقهم المباشر، حيث سيحسم اللقب خلال الجولة الأخيرة يوم الخميس المقبل، عندما يستضيف النصر فريق الباطن بينما يخوض الهلال مباراة صعبة على أرضه أمام منافسه المحلي الشباب.