عقوبات "مخففة" ضد الصفاقسي بعد "أحداث بركان"

عقوبات "مخففة" ضد الصفاقسي بعد "أحداث بركان"

أَصْدرت لجنة التأديب التابعة للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم عقوباتها في حق النادي الرياضي الصفاقسي التونسي، بعد الاعتداء على حكام مباراة إياب نصف نهائي كأس "الكاف" أمام نهضة بركان.

وقرَّرت لجنة التأديب المذكورة توقيف ثلاثة لاعبين لثلاث مباريات نافذة وواحدة موقوفة التنفيذ، وهم كل من أيمن الحرزي وحسام دقدوق ونسيم هنيد، إضافة إلى محمود المصمودي وكريم غربال، مساعدي مدرب الصفاقسي، لخمس مباريات نافذة وواحدة موقوفة التنفيذ.

وبالإضافة إلى هذه العقوبات، ألزمت اللجنة المذكورة الفريق التونسي بأداء غرامة مالية قدرها 40 ألف دولار.

وكانت إدارة الصفاقسي التونسي قد ادعت إصابة ثلاثة لاعبين من صفوفها بكسور خطيرة في مباراة نهضة بركان، في إياب نصف نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية، خلال مرافعة لرئيس الاتحاد التونسي في اجتماع مع لجنة تأديب "كاف" صباح أمس (الأحد).

وكشفت مصادر إعلامية أن لجنة التأديب استمعت لرئيس الجامعة التونسية لكرة القدم بخصوص ملف النادي الصفاقسي، خلال اجتماع بمقر الكونفدرالية الإفريقية بمصر، ترأسه رايمون هاك الجنوب إفريقي مع رئيس اتحاد تونس لكرة القدم وديع الجريء.

وشهدت مباراة نهضة بركان والصفاقسي التونسي، في إياب نصف نهائي كأس "كاف"، أحداثا غير رياضية أبطالها لاعبو الفريق التونسي الذين اعتدوا على حكم المباراة بعد الإقصاء وتأهل الفريق المغربي إلى المباراة النهائية.

* لمزيد من أخبار الرياضة والرياضيّين زوروا Hesport.Com