غاموندي: الحَكم حرم الحسنية من هدف .. والتأهل ضاع في أكادير

غاموندي: الحَكم حرم الحسنية من هدف .. والتأهل ضاع في أكادير

قال الأرجنتيني ميغيل أنخيل غاموندي، مدرب فريق حسنية أكادير، إن فريقه قدم مباراة كبيرة أمام الزمالك المصري، برسم إياب دور الربع في منافسة كأس الكونفدرالية، ولكن الحظ لم يحالفه في تحقيق الفوز.

وأبدى مدرب "غزالة سوس" في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة التي جرت مساء أمس الأحد على ملعب الجيش بالسويس وانتهت بفوز الفريق المصري، بهدف أحرزه إبراهيم حسن، ومنحه بطاقة التأهل لدور نصف النهاية، ارتياحه للمستوى الجيد الذي ظهر به اللاعبون، رغم عدم تحقيق التأهل.

وتابع غاموندي أن بعض قرارات الحكم الأنغولي الذي أدار اللقاء لم تكن موفقة كما لم يحتسب هدفا واضحا للحسنية في وقت حاسم من اللقاء، مذكرا أن الفريق أهدر التأهل في لقاء الذهاب الذي جرى قبل أسبوع بالمغرب.

من جهته أبدي السويسري كريستيان غروس مدرب الزمالك المصري سعادته بالفوز، مؤكدا أن المباراة كانت قوية للغاية وأنه راض عن أداء لاعبيه ورغم ذلك فإن التأهل لنصف النهائي ليس نهاية المطاف وأن الفريق لايزال لديه المزيد من الأدوار بالبطولة.

وأهدى غروس الفوز لجماهير الزمالك الكبيرة التي حضرت وحرصت على مؤازرة الفريق في المباراة ، مشددا على أن المباراة كانت بمثابة لقاء خاص لخالد بوطيب خاصة الذي كان يواجه فريقا من بلده.

وخرج فريق حسنية أكادير من ربع نهاية كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، بعد هزيمته أمام مضيفه الزمالك المصري في إياب هذه المسابقة بهدف دون رد، حمل توقيع المهاجم إبراهيم حسن في الدقيقة 48 من زمن المقابلة التي أدارها طاقم تحكيم من أنغولا.

وسيواجه الزمالك المتأهل من لقاء الإياب عن نفس الدور، الذي سيجمع الهلال السوداني والنجم الساحلي التونسي، علما أن لقاء الذهاب بين الفريقين الذي جرى بسوسة (تونس) انتهى لفائدة الفريق التونسي بثلاثة أهدف لهدف واحد.