الزهر يضع عينه على تحطيم رقم النيبت بالليغا

الزهر يضع عينه على تحطيم رقم النيبت بالليغا

أصبح الدولي المغربي نبيل الزهر، لاعب ليغانيس الإسباني لكرة القدم، على بعد خطوات قليلة من معادلة رقم مواطنه نور الدين النيبت، المدافع السابق لفريق ديبورتيفو لاكورونا، كأكثر اللاعبين خوضا للمباريات في مسابقة الدوري الإسباني الممتاز.

وتمكن نبيل الزهر من الوصول إلى "200" مباراة في دوري الدرجة الأولى الإسبانية، وباتت تفصله أحد عشرة مباراة عن معادلة رقم نور الدين النيبت، الذي يعتبر أكثر اللاعبين المغاربة مشاركة في القسم الممتاز "بالليغا".

وبلغ لاعب ليغانيس المباراة رقم "200" في مسيرته الاحترافية بالليغا خلال المواجهة السابقة التي جمعت ناديه بمضيفه أتليتكو مدريد، ضمن مجريات الجولة السابعة والعشرين من لاليغا.

وسبق للزهر الذي خاض 94 مباراة بقميص لفانتي و42 مباراة بقميص لاس بالماس، أن أكد أثناء حديثه لوسائل إعلام أوروبية أنه غير نادم على قرار التجديد لنادي ليغانيس، رغم أنه يخوض العديد من المباريات كلاعب بديل، وقال: "لست نادما على تجديد عقدي مع الفريق بأي حال من الأحوال، لقد تحدثنا وكانت الأمور إيجابية، وأنا حالة جيدة هنا، والآن مركّز حول مساعدة الفريق على تحقيق نتائج إيجابية".

وبخصوص إشراكه كلاعب بديل في جل مباريات الفريق بالموسم الحالي، قال: "بالتأكيد لا ألعب أساسيا في جل المباريات، حيث يعتمد المدرب على خدماتي كلاعب بديل، ولكن ما يجب عليّ فعله هو أن أكون محترفا ومحاولة مساعدة الفريق".

وفتح اللاعب سالف الذكر أبواب الخروج من ناديه الحالي في سوق الانتقالات الصيفية المقبلة من أجل حصوله على دقائق لعب أكثر، وأردف قائلا: "سنرى ما سيحدث نهاية الموسم، أنا في حالة جيدة كما أنني أحب نادي ليغانيس، وبالتأكيد أريد الحصول على دقائق لعب أكثر وما يحصل ليس بقضية اليوم، وما يجب علينا هو إنهاء الموسم بشكل جيد وبعدها سنرى ما سيحدث".

وخاض الزهر 20 مباراة الموسم الحالي بقميص ليغانيس في مسابقة الدوري، سجل خلالها ثلاثة أهداف، بعد أن لعب 828 دقيقة، كما شارك في 3 مباريات بكأس الملك بمجموع دقائق بلغ 228 دقيقة، ليبلغ مجمل دقائق لعبه الموسم الحالي بمختلف المسابقات 1056 دقيقة.