المغرب التطواني يفك ارتباطه بـثلاثة لاعبين جدد

المغرب التطواني يفك ارتباطه بـثلاثة لاعبين جدد

استغنى مسؤولو المغرب الرياضي التطواني لكرة القدم، عن خدمات ثلاثة من لاعبي الفريق الأول، خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية، استجابة لطلب المدرب عبد الواحد بن حساين، الذي لم يعد مقتنعا بمستواهم، ويرى أن رحيلهم الأنسب من أجل فتح الطريق لأسماء أخرى.

وقرر المكتب المسير للحمامة البيضاء، أن يفسخ ثلاثة عقود احترافية جديدة بالتوافق والاستغناء عن خدمات كل من نور الدين الكورش وعبد المولى الغروس وبرناردو ماريو، القادم على سبيل الإعارة من فريق الدفاع الحسني الجديدي، والسماح لهم بالخروج قبل إغلاق سوق الانتقالات يوم 16 من الشهر الجاري.

وتسارع إدارة المغرب التطواني الزمن، وهي تباشر عمليتي انتداب وافدين جدد على الفريق وتسريح لاعبين آخرين بالتراضي، قبل انتهاء فترة الانتقالات الشتوية، وتمكنت بذلك من ضم صلاح الدين هماني ونصير الميموني، والتفاوض المفتوح مع لاعبين آخرين ينتظر أن يتوج بتوقيعات رسمية جديدة خلال الساعات المقبلة.

ويرغب الطاقم التقني للحمامة البيضاء في تعزيز صفوف النادي بأسماء تقدم الإضافة للمجموعة، وتساهم في تحقيق المزيد من النتائج الإيجابية خلال شطر الإياب بالدوري المغربي الاحترافي، بعدما تمكن الفريق من احتلال المركز التاسع برصيد ستة عشر نقطة بعد خوصه لثلاثة عشرة مباراة منذ بداية الموسم، فيما يتم التخلص كذلك من الأسماء التي أبانت عن محدودية إمكانياتها.