غاريدو يطالب بإبعاد السفري من طاقم الرجاء

غاريدو يطالب بإبعاد السفري من طاقم الرجاء

عَلِمَت "هسبريس" من مصدر خاص، أن الإسباني خوان كارلوس غاريدو، مدرب الرجاء الرياضي، طلب من إدارة ناديه إبعاد يوسف السفري، من طاقمه التقني، بعد الخلاف الذي نشب بينهما في الكونغو أثناء مواجهة فريق فيتا كلوب في نهائي "الكاف" وفشل محاولات الصلح بين الطرفين رغم الجهود الكبيرة من المكتب المسير لطي الخلاف.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن غاريدو، وخلال الاجتماع الذي عقده رفقة إدارة الفريق في بيت جواد الزيات، رئيس النادي، أصر على إبعاد السفري من طاقمه المساعد قبل الشروع في مناقشة عرض تجديد عقده رفقة الفريق أو مستقبل النادي وأهدافه المستقبلية.

وأضاف المصدر، أن غاريدو يتهم السفري بشتمه وسبه خلال نهائي "الكاف"، مصرا على الاستغناء عن خدماته رغم كل المحاولات التي قامت بها الإدارة الرجاوية لطي الخلاف بينهما والصلح بينهما لاسيما أن السفري يحظى باحترام وتقدير مسؤولي الفريق ولديه علاقة جيدة مع اللاعبين.

ووجَدت إدارة "النسور الخضر" نفسها في موقف صعب بعد أن تم حشرها بين مطرقة الاستغناء عن خدمات السفري تلبية لطلب غاريدو، وسندان التشبّث بابن النادي والاستغناء عن خدمات المدرب الإسباني، وهو ما لا يرغب المكتب المسير في حدوثه.

ويعُود أصل المشكل الحاصل بين غاريدو ومساعده السفري، إلى الخلاف الذي نشب بينهما في مباراة إياب نهائي كأس "الكاف"، بعدما أقدم الإسباني على إقحام محمد أولحاج، لمنحه شرف اللعب لبعض الدقائق وحمل اللقب.

جدير بالذكر أن غاريدو، كان يشتغل وحيدا على رأس الطاقم التقني دون مدرب مساعد في الموسم الماضي، قبل أن تقدم اللجنة المؤقتة للرجاء برئاسة أوزال على تعيين السفري مساعدا للإسباني من أجل الاستفادة من تجربته الكبيرة ونقلها إلى اللاعبين الحاليين.