الرجاء: المُشكل بين السفري وغاريدو يلامس الحل

الرجاء: المُشكل بين السفري وغاريدو يلامس الحل

يسرّع مسؤولو الرجاء الرياضي من وتيرة البحث عن صيغة لتذويب الخلاف الحاصل بين مدرب الفريق، الإسباني خوان كارلوس غاريدو، ومساعده، الدولي المغربي السابق، يوسف السفري، منذ مباراة إياب نهائي كاس "الكاف"، الأحد الماضي.

وأكد رشيد البوصيري، مستشار الفريق "الأخضر"، في تصريح خص به "هسبورت" أن الخلاف بين غاريدو والسفري بسيط وعاد، بين مدرب ومساعده، بسبب اختلاف الرؤية للأمور، مردفا "نحن سعداء بما حصل لأنه برهن على أن شخصية المدرب المساعد حاضرة، ودوره فعال وليس فقط من أجل ملء الفراغ على مستوى قائمة الطاقم التقني".

وأضاف المتحدث نفسه أن المشكل الحاصل بين الطرفين في طريقه إلى الحل، بفضل تدخل مسؤولي النادي، مردفا "عندما يكون الخلاف رياضيا محضا، ومن أجل مصلحة الرجاء، فإن الصلح يكون مسألة وقت فقط".

وحول تغيب السفري عن الحصص التدريبية الأخيرة للرجاء، قال البوصيري إن لا علاقة لذلك بالخلاف الحاصل، حيث طلب السفري من إدارة النادي رخصة للتغيب حتى يتسنى له أن يكون بجانب والده المريض.

وتعود أسباب الخلاف بين الثنائي المذكور، بعدما قرر مدرب الفريق، كارلوس غاريدو، إقحام المدافع محمد أولحاج، في آخر دقائق مباراة الرجاء الرياضي وفيتا كلوب الكونغولي، في الوقت الذي أبدى السفري اعتراضه عن هذا القرار.

* لمزيد من أخبار الرياضة والرياضيين زوروا Hesport.Com