بنجرير يستنجد بأسطورة الرجاء لإنقاذ موسمه‎

بنجرير يستنجد بأسطورة الرجاء لإنقاذ موسمه‎

استنجد المكتب المسير لفريق شباب بنجرير لكرة القدم، الذي ينشط بالبطولة الاحترافية للقسم الوطني الثاني، بخدمات عبد اللطيف جريندو من أجل الإشراف على تداريب الفريق خلفا للمدرب حسن الركراكي الذي أقيل من منصبه بسبب تذبذب النتائج.

وعلمت هسبريس أن إدارة بنجرير تعاقدت مع جريندو بعقد يمتد إلى نهاية الموسم الحالي، مع إمكانية تجديده إن تمكن قائد "النسور الخضر" السابق من إنقاذ الفريق الرحماني من النزول إلى أقسام الهواة وقيادته إلى تحقيق نتائج إيجابية.

وتعول إدارة بنجرير على الخبرة التي راكمها جريندو، اللاعب السابق للأولمبيك والرجاء البيضاويين، من أجل إعادة الفريق إلى سكة الانتصارات، إذ خاض تجارب سابقة في مجال التدريب رفقة المنتخب الوطني للفتيان لأقل من 17 سنة، ورفقة اتحاد اتمارة وشباب المسيرة وأولمبيك الدشيرة.

وأكد مصدر خاص من بنجرير، لهسبريس، أن جريندو حضر زوال الأربعاء، رفقة أعضاء من المكتب المسير، إلى مران النادي، حيث تم تقديمه إلى اللاعبين.

وأضاف المصدر أن المدرب سالف الذكر ركز في كلمته أمام اللاعبين على العامل النفسي لدى المجموعة، إذ عمل على تحفيزهم بغية الرفع من معنوياتهم قبل المواجهة التي سيحل فيها فريقه ضيفا على شباب أطلس خنيفرة، السبت القادم ضمن الجولة الثانية عشرة من دوري الدرجة الثانية، وهو اللقاء الذي سيحتضنه الملعب البلدي في خنيفرة.

وسيقود عزيز الزبدي شباب بنجرير أمام شباب أطلس خنيفرة، في حين سيتابع عبد اللطيف جريندو المباراة من المدرجات، على أن يستلم مهامه ويقود الفريق خلال المباراة التي سيستقبل خلالها بنجرير ضيفه جمعية سلا ضمن الأسبوع الرابع عشر.

ويحتل بنجرير المركز الرابع عشر في الترتيب العام برصيد عشر نقاط بعد مرور 11 جولة، حقق الفوز خلالها في مباراة واحدة، وتعادل في سبع مباريات، بينما انهزم في ثلاث، وتمكن من تسجيل عشرة أهداف، بينما استقبلت شباكه خمسة عشر هدفا.