عيد ميلاد الحدادي يتحول إلى كابوس في مدريد

عيد ميلاد الحدادي يتحول إلى كابوس في مدريد

قالت وسائل الإعلام الإسبانية إن حفل عيد ميلاد منير الحدادي، لاعب إفس برشلونة لكرة القدم، انتهى بشكل سيء عقب الأزمة التي أثارها بالعاصمة الإسبانية مدريد.

وأوضحت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن اللاعب المغربي الأصل الإسباني الجنسية كان يحتفل بعيد ميلاده الثالث والعشرين، وكان برفقته 30 مدعوا بإحدى السهرات الليلية بقاعة في نادي تيفاني كلوب، ورفض اللاعب دفع فاتورة السهرة البالغة 16 ألف يورو؛ وهو ما استدعى تدخل رجال الشرطة.

وأضافت الصحيفة أن منير الحدادي اتفق مسبقا مع مسؤولي نادي "تيفاني كلوب"، الذي احتضن السهرة ، على مبلغ محدد؛ لكن استمرار الحفل لوقت طويل استغرق سبع ساعات مع احتساء كمية كبيرة من المشروبات أدى إلى تضاعف المبلغ المتفق عليه مسبقا مع مسؤولي النادي، ليبدي اللاعب تعنتا كبيرا رافضا دفع المبلغ الباهظ، على حسب قوله.

ونشرت "ماركا"، عبر موقعها الإلكتروني، "فيديو" للاعب الحدادي برفقة أصدقائه المدعوين وهم يحتفلون بعيد ميلاد مهاجم البارسا الذي لم يتوصل إلى حل نهائي مع مسؤولي النادي إلا بعد خصمهم لمبلغ 1000 أورو من الفاتورة ليقوم اللاعب بعد ذلك بالدفع وإنهاء المشكلة.

للإشارة، فإن إدارة أفس برشلونة ستقدم عرض التجديد للاعب الحدادي من أجل استمراره رفقة النادي كونه البديل الوحيد في الخط الأمامي للمهاجم الأوروغوياني لويس سواريز، عقب خروج باكو ألكاسير على سبيل الإعارة لفريق بوروسيا دورتموند الألماني، ويتوقع أن يتم تجديد عقد الحدادي لعام 2024.